لو كان قلبك ضعيف جدا لا تشاهد الصورة الصادمة والمحزنة فنانة سورية مشهورة جدا قام اخوها بذبحها لن تتخيل من هى والسبب لا يستحق كل هذا

لو كان قلبك ضعيف جدا لا تشاهد الصورة الصادمة والمحزنة فنانة سورية مشهورة جدا قام اخوها بذبحها لن تتخيل من هى والسبب لا يستحق كل هذا


لو كان قلبك ضعيف جدا لا تشاهد الصورة الصادمة والمحزنة فنانة سورية مشهورة جدا قام اخوها بذبحها لن تتخيل من هى والسبب لا يستحق كل هذا 
تمكنت بعض التقارير الإعلامية الدنماركية من أن تظهر بعض الحقائق التي تتعلق بحادث نقتل الفنانة السورية الشابة شيندا خليل، والتي قام شقيقها بقتلها بعد رفضت أن تعطيه أي أموال، وذلك لأنه كان يرغب في أن يرجع إلى الأراضي السورية حيث موطنه الأصلي، وأن يشارك في الرب، وأن يقوم بالوقوف بجانب تنظيم داعش.وكانت شيندا خليل التي تبلغ من العمر 28 سنة قد لاقت تفها في أوائل شهر ديسمبر لعام 2014 وذلك على يد أخيها الشقيق الذي يبلغ من العمر 244 سنة، في دولة الدنمارك، حيث أنها كانت تعيش وسط عائلتها كلاجئين بعدما إندلعب الحرب في الأراضي السورية.وحدث تضارب قي التقارير الإعلامية حول نية القاتل، حيث أن بعضها ذهبت إلى القول بأنها أخيه كان يريد ينضم إلى تنظيم داعش وأخته هي من رفضت هذا الأمر، وقامت بمعارضته كي ترجعه عن التفكير بمثل هذا الأمر، ولكنه في مضر التحقيقات مع الشرطة قال أنه حينما قام بقتل أخته كان في حالة يدافع فيها عن نفسه.بينما هناك تقارير أخرى ذكرت أن شقيقها وقتها كان سكراناً ينما وقعت الحادثة، حيث أنه طلب منها أن تعطيه مئة يورو ،ولكن شنيدا وقتها طلبت منه أن ينتظر تى بداية الشهر كي تعطيه المبلغ، فبادر أخيها بأخذ سكين من المطبخ ثم قام بحز عنقها، وقام بعدها بطعنها في عدد من الأماكن المتفرقة في جسدها، لتقع على إثرها قتيلة غارقة وسط دماءها.أما عن الأعمال التي شاركت في بطولتها الفنانة الراحلة فكانت لورانس العرب وغفلة الأيام كما شاركت أيضا في سفر الحجارة تحت المداس، أما عن الأفلام التي شاركت بها فكان العدادون وكانت المؤسسة العامة للسينما هي من قامت بإنتاجه.
لو كان قلبك ضعيف جدا لا تشاهد الصورة الصادمة والمحزنة فنانة سورية مشهورة جدا قام اخوها بذبحها لن تتخيل من هى والسبب لا يستحق كل هذا
0 Komentar untuk "لو كان قلبك ضعيف جدا لا تشاهد الصورة الصادمة والمحزنة فنانة سورية مشهورة جدا قام اخوها بذبحها لن تتخيل من هى والسبب لا يستحق كل هذا"

معرض الصور

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة

الشروط والاحكام | سياسه الخصوصيه | تواصل معنا