مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

علومات مذهله عن قوم يأجوج ومأجوج اين يعيشون ؟ ولماذا ابقى الله سبحانه وتعالى عليهم ؟! ..‫#عاجل‬‬‬‬ صور نادره تلتقتها بعض الكاميرات لهم ! امرآ يقشر له الابدا




كتاب الله الجليل مَليء بالكثير من الايات الكريمة التي تحمل لنا قصص وحكايات تخطط ملايين السنين, بعض هذه الأيات استطاع العقل البشري تفسيرها ومعرفة اسرارها والبعض الأخر مازال يبحث فيه العلماء ليكتشفو كل يوم سرا ومعجزة إلاهية جديدة, ومن ضمن هذه السور العظيمة تحمل العديد من الحكايات هي سورة (الكهف) فيها قصة الملك ذي القرنين وقصته مع قوم يأجوج ومأجوج ,حيث ضاق بالأهالي مما يفعلونه في الأرض من فساد فهم يأكلون كل خيرات الأرض بأنواعها المختلفة, فاستنجدو بالملك ذي القرنين, فقام الملك بحصرهم في مكان بعيد وردمهم بقطع الحديد ولم يكتفي بذلك بل أذاب عليهم النحاس.

ولكن هل فكرت يوما أين مكانهم ؟ أين حصرهم الملك ذي القرنين؟ أجابنا الدكتور مصطفى محمود ان في الخرائط العربية القديمة نجد كبار العلماء مثل "شريف الإدريـسى" ,المستوفــي وابـن حووقــل حددو مكان يأجوجـ ومأجـوجـ على خرائط يرجع عمرها لألاف السنين في أقصى الشمال في مناطق شمال "سيبيريـا", فيتسائل العلامة مصطفى محمود حينما ذكر الكتاب الجليل ان المنطقة التي يتواجد بها يأجوج ومأجوج في مكان الشمس ليس لها سترا فهل هذا يدل على أقصى الشمال!؟ فالطبيعة الجغرافية لها تظل الشمس مشرقة طول الليل ولا تغرب, فهل هذا السبب الذي جعل الجغرافيين القدامى تحديد هذا المكان؟ ايضا ذكر مطلع الشمس احدى التفسيرات لتلك الخرائط, و أيضا "الأرض المجوفة" وما كتب عنها انها محفتوحة من عند القطبين وأنها مضائة بالصخور المشعة من الداخل, وشهادة الطيار الذي ضل طريقه ووجد أقزام يخرجون من فتحة ناحية القطب الشمالي, ورحالـه شاهدوا سيقان لإشجار ليست اشجار عادية بل استوائية ونباتات عائمة في المياه بـمنطقة القطب الشمالي, فهل يكون يـاجوج ومأجوج سكان الجوف؟ وتظل التساؤلات تدور حول يأجوج ومأجوج وتثير فضول العلماء الكثير من العلماء !





كتاب الله الجليل مَليء بالكثير من الايات الكريمة التي تحمل لنا قصص وحكايات تخطط ملايين السنين, بعض هذه الأيات استطاع العقل البشري تفسيرها ومعرفة اسرارها والبعض الأخر مازال يبحث فيه العلماء ليكتشفو كل يوم سرا ومعجزة إلاهية جديدة, ومن ضمن هذه السور العظيمة تحمل العديد من الحكايات هي سورة (الكهف) فيها قصة الملك ذي القرنين وقصته مع قوم يأجوج ومأجوج ,حيث ضاق بالأهالي مما يفعلونه في الأرض من فساد فهم يأكلون كل خيرات الأرض بأنواعها المختلفة, فاستنجدو بالملك ذي القرنين, فقام الملك بحصرهم في مكان بعيد وردمهم بقطع الحديد ولم يكتفي بذلك بل أذاب عليهم النحاس.

ولكن هل فكرت يوما أين مكانهم ؟ أين حصرهم الملك ذي القرنين؟ أجابنا الدكتور مصطفى محمود ان في الخرائط العربية القديمة نجد كبار العلماء مثل "شريف الإدريـسى" ,المستوفــي وابـن حووقــل حددو مكان يأجوجـ ومأجـوجـ على خرائط يرجع عمرها لألاف السنين في أقصى الشمال في مناطق شمال "سيبيريـا", فيتسائل العلامة مصطفى محمود حينما ذكر الكتاب الجليل ان المنطقة التي يتواجد بها يأجوج ومأجوج في مكان الشمس ليس لها سترا فهل هذا يدل على أقصى الشمال!؟ فالطبيعة الجغرافية لها تظل الشمس مشرقة طول الليل ولا تغرب, فهل هذا السبب الذي جعل الجغرافيين القدامى تحديد هذا المكان؟ ايضا ذكر مطلع الشمس احدى التفسيرات لتلك الخرائط, و أيضا "الأرض المجوفة" وما كتب عنها انها محفتوحة من عند القطبين وأنها مضائة بالصخور المشعة من الداخل, وشهادة الطيار الذي ضل طريقه ووجد أقزام يخرجون من فتحة ناحية القطب الشمالي, ورحالـه شاهدوا سيقان لإشجار ليست اشجار عادية بل استوائية ونباتات عائمة في المياه بـمنطقة القطب الشمالي, فهل يكون يـاجوج ومأجوج سكان الجوف؟ وتظل التساؤلات تدور حول يأجوج ومأجوج وتثير فضول العلماء الكثير من العلماء !


ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.