مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

أهم علامات فترة التبويض التي يمكن خلالها حدوث الحمل عُقب الوقت الحميمي



أثناء فترة التبويض تحدث العديد من التغيرات الهرمونية للمرأة والتي تسبب العديد من علامات فترة التبويض وتظهر هذه العلامات في صورة أعراض جسدية . يجب ايلاء الإهتمام بالجسم عند ظهور هذه العلامات فهو تقول لك بأنه تم تخصيب البويضة. بعد عرض هذه الأساليب يمكنك تخطي الأساليب المعقدة للتبؤ بالتبويض وإستخدام هذه العلامات للتعرف علي التبويض . قد تختلف علامات التبويض من إمرأة إلي أخري ومن الممكن أن بعض النساء حتي لا تظهر عليهن علامات التبويض وبالإضافة إلي وقت الإباضة يختلف من مرأة إلي أخري . بعض النساء تعد الإباضة لديهم مثل العمل علي مدار الساعة في نفس اليوم من الدورة الشهرية كل شهر ونساء أخريات يحدث التبويض لديهم في أيام مختلفة من الشهر .

من الضروري التعرف علي علامات التبويض خصوصاً عند الرغبة في حدوث الحمل بمجرد التعرف علي علامات التبويض، يمكنك بعدها ممارسة العلاقة الحميمية ونأمل أن يحدث بعدها الحمل . لذلك، يجب أن تضع في إعتبارك مجموعة من علامات التبويض . حتي أن تكون قادر علي تحديد توقيت ممارسة العلاقة الحميمية مع شريك حياتك وزيادة إحتمالات الحمل. تحقيق الفهم الأفضل لعلامات التبويض يمكن أن يعطي صورة أكثر وضوحاً عن الدورة الشهرية ونساعدك أيضاً في إكتشاف أعراض غير طبيعية للتبويض وذلك من خلال قراءة المعلومات المذكورة أدناه .

غالباً ما تكون علامات التبويض خفية تحتاج إلي لفت الإنتباه إلي هذه العلامات وهذا أمر حيوي عن محاولة الحمل لأن فترة التبويض تزيد من إحتمالات حدوث الحمل .
ما هو التبويض ؟

ربما يعلم معظمنا أن فترة التبويض هي أحد مراحل الدورة الشهرية . عندما يتم إطلاق البويضة الناضجة من المبيض، الأمر الذي يمهد الطريق للإخصاب. وتولد كل إمرأة بالملايين من البويضات الغير مخصبة التي تحتاج إلي إطلاقها . عادة ما يتم إصدار واحدة كل شهر في كل مرة . وأثناء التبويض تسافر البويضة إلي أسفل قناة فالوب، حيث يمكن أن تجتمع مع الحيوانات المنوية وتصبح مخصبة . وبالنسبة للنساء، يحدث التبويض عادة مرة واحدة في الشهر بعد أسابيع قليلة من بدء الدورة الشهرية .
متي يحدث التبويض ؟

قد تكون سمعت أن التبويض يحدث في اليوم 15 من الدورة الشهرية ولكن هذا لا ينطبق علي الجميع . عند معظم النساء تستمر الدورة الشهرية ما بين 28 – 32 يوم والإباضة تحدث عادة ما بين 10 – 19 يوم أي قبل الدورة الشهرية القادمة بحوالي 12 يوم. ويذكر الخبراء أن المرأة التي تمتع بصحة جيدة قبل 14 يوم من الدورة الشهرية القادمة . ويذكر دومنيك مور أن التبويض يحدث إذا كانت دورتك الشهرية 21 يوم يحدث التبويض في اليوم السابع. يمكن أن يختلف توقيت التبويض من دورة إلي أخري ومن إمرأة إلي أخري . ويضيف شانون كلارك أستاذ مشارك في جامعة تسكاس أنه من الجيد التعرف علي علامات التبويض .



بالنسبة لبعض النساء، لا يحدث التبويض دائماً ويمكن أن يكون غير منتظم بشكل عام خصوصاً مع قدوم سن اليأس أو تناول حبوب منع الحمل أو حدوث بعض الامراض مثل متلازمة تكيس المبايض أو تناول بعض الأدوية مثل مضادات الإكتئاب ومضاد الغثيان أو تغير نمط الحياة أو فقدان الوزن بشكل كبير .
علامات فترة التبويض :

1.تغيرات في مخاط عنق الرحم :

قد تلاحظي تغيرات في مخاط عنق الرحم سواء من حيث الكمية أو الإتساق وهذا يعني أنك في فترة خصوبة وعندما تلفت إلي التغيرات التي يمكن أن تحدث يمكنك التبؤ بالأيام الأكثر خصوبة .

عندما لا تكون في فترة التبويض قد يظهر مخاط عنق الرحم لزج، دسم أو قد يكون غائب تماماً.

وعندما تكون في فترة التبويض يصبح المخاط أكثر وفرة وله لون أبيض ومتسق. يساعدك مخاط عنق الرحم علي بقاء الحيوانات المنوية علي قيد الحياة والسباحة في طريقهم من خلال عنق الرحم وتصل إلي الرحم .

إيجابيات هذه العلامة للتعرف علي التبويض :
100 % سليمة .
تعتبر واحدة من المؤشرات الأكثر دقة لحساب توقيت ممارسة العلاقة الحميمية ومحاولة الحمل .
تساعدك في التعرف علي جسمك بشكل أفضل .

السلبيات :
لا يستطيع بعض الناس التحقق من هذه العلامة .
قد لا تكون علامة واضحة للكشف عن الإباضة .
عند تناول مضادات الهيستامين قد تعمل علي زيادة جفاف مخاط عنق الرحم وبالتالي من الصعب الكشف عنها .

2. زيادة الرغبة الجنسية :

قد أظهرت الأبحاث أن النساء يعانوا من زيادة الرغبة الجنسية عندما يكونوا أكثر خصوبة . هذه الرغبة تأتي قبل بضعة أيام من فترة التبويض . ويعد ذلك هو الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمية إذا كنت ترغب في حدوث الحمل .

إيجابيات هذه العلامة للتعرف علي التبويض :

لا تتطلب هذه العلامة أي دراية علمية مجرد التعرف علي مشاعرك جيداً .

السلبيات :
تزيد من التوتر والقلق بسبب الرغبة المشتركة بين الزوجين للرغبة في حدوث الحمل .
ليست علامة واضحة للتبويض لأن الرغبة الجنسية يمكن أن تزيد في وقت من الدورة الشهرية .

3. تغيرات في درجة حرارة الجسم :

لعل هذه هي الطريقة الأكثر شيوعاً للكشف عن التبويض. فالجسم لديه درجة حرارة قاعدية أثناء الراحة وترتفع هذه الدرجة بمقدار بضعة أعشار من الدرجة العادية عندما يحدث التبويض . للكشف عن هذا الإرتفاع تحتاج إلي قياس درجة الحرارة كل صباح، يمكنك القيام بذلك بنفسك قبل الخروج من السرير .


الإيجابيات :
إرتفاع درجة حرارة الجسم علامة إيجابية لفترة التبويض .
طريقة منخفضة التكلفة وسهلة للتعرف عليها .
من خلال شراء ميزان الحرارة يمكنك تحديد فترة التبويض .

السلبيات :
لا تحذرك بأن التبويض قادم بل تدل علي مرور فترة التبويض .
قد تؤدي أحياناً إلي إضطرابات في النوم .
تشعر بعض النساء بالإرهاق من تكرار قياس درجة الحرارة ويمكن أن تزيد من الشعور بالقلق لديهم .

4. تغيرات في عنق الرحم :

تحدث بعض التغيرات في عنق الرحم مع إقتراب فترة التبويض يصبح عنق الرحم أعلي، أكثر ليونة وأكثر إنفتاحاً في فترة التخصيب . غالباً ما يكون فحص عنق الرحم من إختصاص الممرضين والممرضات والأطباء بمجرد أن تشعر بتغيرات في مكان عنق الرحم يمكنك إستشارة الطبيب .

إيجابيات :

قد تساعدك في التعرف علي فترة التبويض .

السلبيات :
تحتاج إلي ممارسات كثيرة لإكتشاف هذه الطريقة .
لا يتمكن الكثير من النساء التحقق من هذه الطريقة .
ليست علامة أكيدة علي فترة التبويض لأنها يمكن أن تدل علي حدوث التبويض بالفعل .

5. الحصول علي نتائج إيجابية في إختبار التبويض :

من العلامات الشائعة للتعرف علي التبويض وهي الخضوع لإختبار التبويض . يتطلب منك إما التبول علي عصا الإختبار والقيام بذلك مرة واحدة في الإسبوع قبل أن تتوقع حدوث التبويض . تظهر هناك نوعان من الخطوط علي شريط الإختبار . كلما كان الإختبار خط أغمق من خط التحكم كشف الإختبار عن طفرة . في حالة زيادة الخط وعند ممارسة العلاقة الحميمية يزيد من إحتمالية حدوث الحمل.

الإيجابيات :
من الطرق الإيجابية للحصول علي نتائج موثوقة فيها عن التبويض .
تحتاج إلي التعامل مع الإختبارات لمدة إسبوع أو إثنين قبل أن تتوقع حدوث الإباضة .

السلبيات :

طريقة مكلفة مادياً عند شراء جهاز الإختبار.

ليس من السهل تحديد أي الخطوط أغمق.

إذا كانت فترة الإباضة غير منتظمة تحتاج إلي تكرار الإختبار مرة أخري .

6. زيادة حاسة الشم :

بالنسبة لبعض النساء يظهر أعراض زيادة الحساسية نحو أي رائحة خصوصاً في النصف الأخير من الدورة الشهرية العادية. يمكن أن يكون ذلك علامة للتبويض. في مرحلة الخصوبة هذه يصبح الجسم أكثر جذباً لفرمون أندريسون الذكوري .

7. ألم في الثدي :

حساسية الثدي أو حتي حساسية حلمة الثدي أو الشعور بوجع في الثدي وذلك بسبب إندفاع الهرمونات التي تدخل الجسم قبل وبعد التبويض .

8. ألم خفيف في البطن والحوض :

قد تشعر بعض النساء بفترة التبويض عادة بألم خفيف أو ألم أسفل البطن وعادة ما تكون علي جانب واحد . يعد ذلك، ألم التبويض ويستمر لبضع دقائق أو بضع ساعات . قد تواجه أيضاً نزيف مهلبي يصاحبه غثيان أو وجع خفيف في أسفل البطن .

ولا داعي للقلق بشأن ألم الإباضة لأنه يمكن علاجة من خلال إستخدام أدوية مضادة للإلتهابات لأنه غالباً ناتج عن إلتهاب بطانة الرحم أو كيس المبيض . يمكنك رصد أعراض التبويض التي تظهر عليك كل شهر لمعرفة ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي .

9. إفرازات خفيفة :

عندما تلاحظ إفرازات بنية اللون فإن ذلك أمر طبيعي أثناء التبويض . يمكن أن تحدث هذه الأعراض عند البصيلات التي تحمي البويضة لأن البويضة تنمو وتنضج ثم تنفجر مما يؤدي إلي كمية صغيرة من النزيف وقد يتحول إلي اللون البني . وهذا هو السبب في ظهور الإفرازات المهبلية التي تتراوح ما بين الاحمر والبني الداكن.في هذه الحالة يجب إستشارة الطبيب لأنه يمكن أن تكون هناك إحتمالات حدوث حمل خارج الرحم .

10. الإنتفاخات :

هل لاحظت تشديد قليل في ملابسك إتجاه البطن . يمكن أن يكون ذلك راجع إلي بدء فترة التبويض . والتي تجعلك تواجه القليل من الإنتفاخات . مثل تلك الإنتفاخات التي تحدث قبل الدورة الشهرية . وذلك لأن التغير في الهرمونات هو المسئول عن هذا الإنتفاخ .

11. الغثيان :

يعاني الكثير من الأفراد من أعراض الغثيان قبل بدء الدورة الشهرية في بعض الأحيان يحدث هذا الغيثان في الصباح وذلك لأن نفس التغير في الهرمونات هو السبب وراء هذا الغثيان ويشبه كثيراً غثيان الدورة الشهرية . وذلك بسبب التغيرات الهرمونية أثناء التبويض .

12. الصداع :

يمكن أن تشعري بالصداع أو الصداع النصفي أثناء فترة التبويض . غالباً أيضاً ما تواجه 20 % من النساء الصداع النصفي أثناء الدورة الشهرية . ويعتقد العلماء أن هناك محفزات هرمونية تسبب الصداع أثناء فترة التبويض .

يمكنك إيلا الإهتمام بهذه العلامات للتعرف علي فترة التبويض، قد يشكل الأمر تحدياً بالنسبة لك في البداية ولكن مع مرور الوقت تصبح علامات شائعة ويمكن للكثير من النساء إكتشافها بسهولة وقادر علي إستخدامها لتحديد فترة التبويض . وعند فهم وقت التبويض تساعدك في أن تصبحي أكثر إنسجاماً مع الجسم ومشاركاً نشط في ما يحدث له كل شهر .


أثناء فترة التبويض تحدث العديد من التغيرات الهرمونية للمرأة والتي تسبب العديد من علامات فترة التبويض وتظهر هذه العلامات في صورة أعراض جسدية . يجب ايلاء الإهتمام بالجسم عند ظهور هذه العلامات فهو تقول لك بأنه تم تخصيب البويضة. بعد عرض هذه الأساليب يمكنك تخطي الأساليب المعقدة للتبؤ بالتبويض وإستخدام هذه العلامات للتعرف علي التبويض . قد تختلف علامات التبويض من إمرأة إلي أخري ومن الممكن أن بعض النساء حتي لا تظهر عليهن علامات التبويض وبالإضافة إلي وقت الإباضة يختلف من مرأة إلي أخري . بعض النساء تعد الإباضة لديهم مثل العمل علي مدار الساعة في نفس اليوم من الدورة الشهرية كل شهر ونساء أخريات يحدث التبويض لديهم في أيام مختلفة من الشهر .

من الضروري التعرف علي علامات التبويض خصوصاً عند الرغبة في حدوث الحمل بمجرد التعرف علي علامات التبويض، يمكنك بعدها ممارسة العلاقة الحميمية ونأمل أن يحدث بعدها الحمل . لذلك، يجب أن تضع في إعتبارك مجموعة من علامات التبويض . حتي أن تكون قادر علي تحديد توقيت ممارسة العلاقة الحميمية مع شريك حياتك وزيادة إحتمالات الحمل. تحقيق الفهم الأفضل لعلامات التبويض يمكن أن يعطي صورة أكثر وضوحاً عن الدورة الشهرية ونساعدك أيضاً في إكتشاف أعراض غير طبيعية للتبويض وذلك من خلال قراءة المعلومات المذكورة أدناه .

غالباً ما تكون علامات التبويض خفية تحتاج إلي لفت الإنتباه إلي هذه العلامات وهذا أمر حيوي عن محاولة الحمل لأن فترة التبويض تزيد من إحتمالات حدوث الحمل .
ما هو التبويض ؟

ربما يعلم معظمنا أن فترة التبويض هي أحد مراحل الدورة الشهرية . عندما يتم إطلاق البويضة الناضجة من المبيض، الأمر الذي يمهد الطريق للإخصاب. وتولد كل إمرأة بالملايين من البويضات الغير مخصبة التي تحتاج إلي إطلاقها . عادة ما يتم إصدار واحدة كل شهر في كل مرة . وأثناء التبويض تسافر البويضة إلي أسفل قناة فالوب، حيث يمكن أن تجتمع مع الحيوانات المنوية وتصبح مخصبة . وبالنسبة للنساء، يحدث التبويض عادة مرة واحدة في الشهر بعد أسابيع قليلة من بدء الدورة الشهرية .
متي يحدث التبويض ؟

قد تكون سمعت أن التبويض يحدث في اليوم 15 من الدورة الشهرية ولكن هذا لا ينطبق علي الجميع . عند معظم النساء تستمر الدورة الشهرية ما بين 28 – 32 يوم والإباضة تحدث عادة ما بين 10 – 19 يوم أي قبل الدورة الشهرية القادمة بحوالي 12 يوم. ويذكر الخبراء أن المرأة التي تمتع بصحة جيدة قبل 14 يوم من الدورة الشهرية القادمة . ويذكر دومنيك مور أن التبويض يحدث إذا كانت دورتك الشهرية 21 يوم يحدث التبويض في اليوم السابع. يمكن أن يختلف توقيت التبويض من دورة إلي أخري ومن إمرأة إلي أخري . ويضيف شانون كلارك أستاذ مشارك في جامعة تسكاس أنه من الجيد التعرف علي علامات التبويض .



بالنسبة لبعض النساء، لا يحدث التبويض دائماً ويمكن أن يكون غير منتظم بشكل عام خصوصاً مع قدوم سن اليأس أو تناول حبوب منع الحمل أو حدوث بعض الامراض مثل متلازمة تكيس المبايض أو تناول بعض الأدوية مثل مضادات الإكتئاب ومضاد الغثيان أو تغير نمط الحياة أو فقدان الوزن بشكل كبير .
علامات فترة التبويض :

1.تغيرات في مخاط عنق الرحم :

قد تلاحظي تغيرات في مخاط عنق الرحم سواء من حيث الكمية أو الإتساق وهذا يعني أنك في فترة خصوبة وعندما تلفت إلي التغيرات التي يمكن أن تحدث يمكنك التبؤ بالأيام الأكثر خصوبة .

عندما لا تكون في فترة التبويض قد يظهر مخاط عنق الرحم لزج، دسم أو قد يكون غائب تماماً.

وعندما تكون في فترة التبويض يصبح المخاط أكثر وفرة وله لون أبيض ومتسق. يساعدك مخاط عنق الرحم علي بقاء الحيوانات المنوية علي قيد الحياة والسباحة في طريقهم من خلال عنق الرحم وتصل إلي الرحم .

إيجابيات هذه العلامة للتعرف علي التبويض :
100 % سليمة .
تعتبر واحدة من المؤشرات الأكثر دقة لحساب توقيت ممارسة العلاقة الحميمية ومحاولة الحمل .
تساعدك في التعرف علي جسمك بشكل أفضل .

السلبيات :
لا يستطيع بعض الناس التحقق من هذه العلامة .
قد لا تكون علامة واضحة للكشف عن الإباضة .
عند تناول مضادات الهيستامين قد تعمل علي زيادة جفاف مخاط عنق الرحم وبالتالي من الصعب الكشف عنها .

2. زيادة الرغبة الجنسية :

قد أظهرت الأبحاث أن النساء يعانوا من زيادة الرغبة الجنسية عندما يكونوا أكثر خصوبة . هذه الرغبة تأتي قبل بضعة أيام من فترة التبويض . ويعد ذلك هو الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمية إذا كنت ترغب في حدوث الحمل .

إيجابيات هذه العلامة للتعرف علي التبويض :

لا تتطلب هذه العلامة أي دراية علمية مجرد التعرف علي مشاعرك جيداً .

السلبيات :
تزيد من التوتر والقلق بسبب الرغبة المشتركة بين الزوجين للرغبة في حدوث الحمل .
ليست علامة واضحة للتبويض لأن الرغبة الجنسية يمكن أن تزيد في وقت من الدورة الشهرية .

3. تغيرات في درجة حرارة الجسم :

لعل هذه هي الطريقة الأكثر شيوعاً للكشف عن التبويض. فالجسم لديه درجة حرارة قاعدية أثناء الراحة وترتفع هذه الدرجة بمقدار بضعة أعشار من الدرجة العادية عندما يحدث التبويض . للكشف عن هذا الإرتفاع تحتاج إلي قياس درجة الحرارة كل صباح، يمكنك القيام بذلك بنفسك قبل الخروج من السرير .


الإيجابيات :
إرتفاع درجة حرارة الجسم علامة إيجابية لفترة التبويض .
طريقة منخفضة التكلفة وسهلة للتعرف عليها .
من خلال شراء ميزان الحرارة يمكنك تحديد فترة التبويض .

السلبيات :
لا تحذرك بأن التبويض قادم بل تدل علي مرور فترة التبويض .
قد تؤدي أحياناً إلي إضطرابات في النوم .
تشعر بعض النساء بالإرهاق من تكرار قياس درجة الحرارة ويمكن أن تزيد من الشعور بالقلق لديهم .

4. تغيرات في عنق الرحم :

تحدث بعض التغيرات في عنق الرحم مع إقتراب فترة التبويض يصبح عنق الرحم أعلي، أكثر ليونة وأكثر إنفتاحاً في فترة التخصيب . غالباً ما يكون فحص عنق الرحم من إختصاص الممرضين والممرضات والأطباء بمجرد أن تشعر بتغيرات في مكان عنق الرحم يمكنك إستشارة الطبيب .

إيجابيات :

قد تساعدك في التعرف علي فترة التبويض .

السلبيات :
تحتاج إلي ممارسات كثيرة لإكتشاف هذه الطريقة .
لا يتمكن الكثير من النساء التحقق من هذه الطريقة .
ليست علامة أكيدة علي فترة التبويض لأنها يمكن أن تدل علي حدوث التبويض بالفعل .

5. الحصول علي نتائج إيجابية في إختبار التبويض :

من العلامات الشائعة للتعرف علي التبويض وهي الخضوع لإختبار التبويض . يتطلب منك إما التبول علي عصا الإختبار والقيام بذلك مرة واحدة في الإسبوع قبل أن تتوقع حدوث التبويض . تظهر هناك نوعان من الخطوط علي شريط الإختبار . كلما كان الإختبار خط أغمق من خط التحكم كشف الإختبار عن طفرة . في حالة زيادة الخط وعند ممارسة العلاقة الحميمية يزيد من إحتمالية حدوث الحمل.

الإيجابيات :
من الطرق الإيجابية للحصول علي نتائج موثوقة فيها عن التبويض .
تحتاج إلي التعامل مع الإختبارات لمدة إسبوع أو إثنين قبل أن تتوقع حدوث الإباضة .

السلبيات :

طريقة مكلفة مادياً عند شراء جهاز الإختبار.

ليس من السهل تحديد أي الخطوط أغمق.

إذا كانت فترة الإباضة غير منتظمة تحتاج إلي تكرار الإختبار مرة أخري .

6. زيادة حاسة الشم :

بالنسبة لبعض النساء يظهر أعراض زيادة الحساسية نحو أي رائحة خصوصاً في النصف الأخير من الدورة الشهرية العادية. يمكن أن يكون ذلك علامة للتبويض. في مرحلة الخصوبة هذه يصبح الجسم أكثر جذباً لفرمون أندريسون الذكوري .

7. ألم في الثدي :

حساسية الثدي أو حتي حساسية حلمة الثدي أو الشعور بوجع في الثدي وذلك بسبب إندفاع الهرمونات التي تدخل الجسم قبل وبعد التبويض .

8. ألم خفيف في البطن والحوض :

قد تشعر بعض النساء بفترة التبويض عادة بألم خفيف أو ألم أسفل البطن وعادة ما تكون علي جانب واحد . يعد ذلك، ألم التبويض ويستمر لبضع دقائق أو بضع ساعات . قد تواجه أيضاً نزيف مهلبي يصاحبه غثيان أو وجع خفيف في أسفل البطن .

ولا داعي للقلق بشأن ألم الإباضة لأنه يمكن علاجة من خلال إستخدام أدوية مضادة للإلتهابات لأنه غالباً ناتج عن إلتهاب بطانة الرحم أو كيس المبيض . يمكنك رصد أعراض التبويض التي تظهر عليك كل شهر لمعرفة ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي .

9. إفرازات خفيفة :

عندما تلاحظ إفرازات بنية اللون فإن ذلك أمر طبيعي أثناء التبويض . يمكن أن تحدث هذه الأعراض عند البصيلات التي تحمي البويضة لأن البويضة تنمو وتنضج ثم تنفجر مما يؤدي إلي كمية صغيرة من النزيف وقد يتحول إلي اللون البني . وهذا هو السبب في ظهور الإفرازات المهبلية التي تتراوح ما بين الاحمر والبني الداكن.في هذه الحالة يجب إستشارة الطبيب لأنه يمكن أن تكون هناك إحتمالات حدوث حمل خارج الرحم .

10. الإنتفاخات :

هل لاحظت تشديد قليل في ملابسك إتجاه البطن . يمكن أن يكون ذلك راجع إلي بدء فترة التبويض . والتي تجعلك تواجه القليل من الإنتفاخات . مثل تلك الإنتفاخات التي تحدث قبل الدورة الشهرية . وذلك لأن التغير في الهرمونات هو المسئول عن هذا الإنتفاخ .

11. الغثيان :

يعاني الكثير من الأفراد من أعراض الغثيان قبل بدء الدورة الشهرية في بعض الأحيان يحدث هذا الغيثان في الصباح وذلك لأن نفس التغير في الهرمونات هو السبب وراء هذا الغثيان ويشبه كثيراً غثيان الدورة الشهرية . وذلك بسبب التغيرات الهرمونية أثناء التبويض .

12. الصداع :

يمكن أن تشعري بالصداع أو الصداع النصفي أثناء فترة التبويض . غالباً أيضاً ما تواجه 20 % من النساء الصداع النصفي أثناء الدورة الشهرية . ويعتقد العلماء أن هناك محفزات هرمونية تسبب الصداع أثناء فترة التبويض .

يمكنك إيلا الإهتمام بهذه العلامات للتعرف علي فترة التبويض، قد يشكل الأمر تحدياً بالنسبة لك في البداية ولكن مع مرور الوقت تصبح علامات شائعة ويمكن للكثير من النساء إكتشافها بسهولة وقادر علي إستخدامها لتحديد فترة التبويض . وعند فهم وقت التبويض تساعدك في أن تصبحي أكثر إنسجاماً مع الجسم ومشاركاً نشط في ما يحدث له كل شهر .

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.