مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

تعرَّف على سمات وخبايا شخصيتك من وضعية نومك



نريد دائماً أن نعرف شخصيتنا وشخصية من نحبهم ونهتم بهم مثل أزواجنا وأولادنا ولكننا نحتار في تحديد المعالم الأساسية لهذه الشخصية. حسناً، إليك هذه الطريقة التي من خلالها سوف تعرف بعض النقاط الأساسية عن الشخصية وهي من خلال وضعية النوم. فقط حدد وضعية النوم التي تتخذها معظم الوقت لتعرف بعض السمات الأساسية للشخصية ولكن تذكر أنه ليس بالضرورة أن تكون هذه السمات موجودة بالكامل في الشخصية فمن الممكن أن توجد كلها وممكن أن يوجد معظمها أو بعضها فقط.


1- إذا كنت لا تستطيع أن تغفو إلا إذا قمت بضم ركبتيك مع بعضهم البعض مع النوم على أحد جانبيك، إذاً فأنت تتمتع بالسمات التالية، وهي أنك شخص هادئ وموثوق به ووفي وليس من السهل أن يُساء إليك ولا تخشَ المستقبل ولا تيئس بسرعة فأنت تستطيع أن تتقبل أكثر المواقف بؤساً وتبتسم لها، وتستطيع أيضاً التكيف مع التغيرات التي تحدث في حياتك.

2- إذا كنت تُفضل النوم في وضعية الجنين إذاً فأنت شخص تشعر بالحاجة إلى الحماية والفهم والتعاطف والاحتواء، وبثني جسمك بهذا الشكل فأنت تريد أن تعزل نفسك عن المشاكل التي تواجهك في العالم من حولك، ومن المحتمل أن يكون المنفذ المثالي لخروج موهبتك هو عن طريق رسم الصور واللوحات أو كتابة المدونات.

3- إذا كنت تُفضل النوم مستلقياً على بطنك مع فرد الذراعين والساقين فأنت قائد ومندفع دائماً لأخذ زمام الأمور، وتتأكد دائماً من وجود النظام والترتيب لكلاً من حياتك الشخصية والمهنية ومن المرجح أنك تقوم بالتخطيط لكل شيءٍ مسبقاً وأنك لست من محبي المفاجآت وقدرتك على المثابرة وشعورك بالمسؤولية يقودانك إلى تحقيق النجاح الكبير.

4- إذا كنت تُفضل النوم مستلقياً على ظهرك فأنت على الأرجح شخص إيجابي مُحب للحياة ومعتاد أن تكون محط الأنظار ومركز الاهتمام وتُحب الصحبة الجيدة، وأنت تعمل بكد وبإصرار ولكن بطريقة عقلانية وتُفضل أن تقول الحقيقة، والخلاصة هي أن الأشخاص الذين ينامون في هذه الوضعية لديهم شخصيات قوية جداً.

5- إذا كنت تنام في وضعية الجندي وهو في حالة الانتباه، مستلقياً على ظهرك مع وضع ذراعيك بجانبيك فأنت شخص متكيف بدرجة كبيرة وتعرف وتحدد ما هي أهدافك بالحياة وتسعى جاهداً بعقلانية للوصول إليهم، أنت شخصية صارمة ودقيق ومتحذلق وأيضاً شخصية لديها الكثير من الاحتياجات ولكن احتياجاتك تكون من ذاتك أكثر من أي شيء آخر.

6- إذا كنت تنام في وضعية طائر البلشون (وهو نوع من البجع) مع رفع إحدى ساقيك، فتزداد الاحتمالات بأنك شخصية لا يمكن التنبؤ بها وتنجذب أكثر إلى جميع أنواع المغامرات، وأما بالنسبة لحالتك المزاجية فهي تتغير بسرعة كبيرة فيؤثر هذا على من حولك ويجعلهم في حالة ارتباك، وفي كثير من الأحيان تجد أنه من الصعب أن تكون حاسماً في اتخاذ القرارات، أما فيما يخص الحياة العامة والعمل فإنك تفضل الاستقرار والسلام والهدوء والدقة.

وإذا كنت تنام في أكثر من وضعية من السابق ذكرها فأنت شخصية متعددة الأوجه وتخفي الكثير في داخلك وأعماقك، حتى أنت لا تستطيع أن تفهم نفسك بشكل كامل. لقد قمت بمقارنة إحدى الوضعيات السابقة معي شخصياً ومع من حولي وتأكدت من صحتها إنها بالفعل تخبر أشياء جديرة بالملاحظة لا تترددوا في تطبيق مقارنة بين الأوضاع وسمات الشخصية على من حولكم وستنبهرون.


نريد دائماً أن نعرف شخصيتنا وشخصية من نحبهم ونهتم بهم مثل أزواجنا وأولادنا ولكننا نحتار في تحديد المعالم الأساسية لهذه الشخصية. حسناً، إليك هذه الطريقة التي من خلالها سوف تعرف بعض النقاط الأساسية عن الشخصية وهي من خلال وضعية النوم. فقط حدد وضعية النوم التي تتخذها معظم الوقت لتعرف بعض السمات الأساسية للشخصية ولكن تذكر أنه ليس بالضرورة أن تكون هذه السمات موجودة بالكامل في الشخصية فمن الممكن أن توجد كلها وممكن أن يوجد معظمها أو بعضها فقط.


1- إذا كنت لا تستطيع أن تغفو إلا إذا قمت بضم ركبتيك مع بعضهم البعض مع النوم على أحد جانبيك، إذاً فأنت تتمتع بالسمات التالية، وهي أنك شخص هادئ وموثوق به ووفي وليس من السهل أن يُساء إليك ولا تخشَ المستقبل ولا تيئس بسرعة فأنت تستطيع أن تتقبل أكثر المواقف بؤساً وتبتسم لها، وتستطيع أيضاً التكيف مع التغيرات التي تحدث في حياتك.

2- إذا كنت تُفضل النوم في وضعية الجنين إذاً فأنت شخص تشعر بالحاجة إلى الحماية والفهم والتعاطف والاحتواء، وبثني جسمك بهذا الشكل فأنت تريد أن تعزل نفسك عن المشاكل التي تواجهك في العالم من حولك، ومن المحتمل أن يكون المنفذ المثالي لخروج موهبتك هو عن طريق رسم الصور واللوحات أو كتابة المدونات.

3- إذا كنت تُفضل النوم مستلقياً على بطنك مع فرد الذراعين والساقين فأنت قائد ومندفع دائماً لأخذ زمام الأمور، وتتأكد دائماً من وجود النظام والترتيب لكلاً من حياتك الشخصية والمهنية ومن المرجح أنك تقوم بالتخطيط لكل شيءٍ مسبقاً وأنك لست من محبي المفاجآت وقدرتك على المثابرة وشعورك بالمسؤولية يقودانك إلى تحقيق النجاح الكبير.

4- إذا كنت تُفضل النوم مستلقياً على ظهرك فأنت على الأرجح شخص إيجابي مُحب للحياة ومعتاد أن تكون محط الأنظار ومركز الاهتمام وتُحب الصحبة الجيدة، وأنت تعمل بكد وبإصرار ولكن بطريقة عقلانية وتُفضل أن تقول الحقيقة، والخلاصة هي أن الأشخاص الذين ينامون في هذه الوضعية لديهم شخصيات قوية جداً.

5- إذا كنت تنام في وضعية الجندي وهو في حالة الانتباه، مستلقياً على ظهرك مع وضع ذراعيك بجانبيك فأنت شخص متكيف بدرجة كبيرة وتعرف وتحدد ما هي أهدافك بالحياة وتسعى جاهداً بعقلانية للوصول إليهم، أنت شخصية صارمة ودقيق ومتحذلق وأيضاً شخصية لديها الكثير من الاحتياجات ولكن احتياجاتك تكون من ذاتك أكثر من أي شيء آخر.

6- إذا كنت تنام في وضعية طائر البلشون (وهو نوع من البجع) مع رفع إحدى ساقيك، فتزداد الاحتمالات بأنك شخصية لا يمكن التنبؤ بها وتنجذب أكثر إلى جميع أنواع المغامرات، وأما بالنسبة لحالتك المزاجية فهي تتغير بسرعة كبيرة فيؤثر هذا على من حولك ويجعلهم في حالة ارتباك، وفي كثير من الأحيان تجد أنه من الصعب أن تكون حاسماً في اتخاذ القرارات، أما فيما يخص الحياة العامة والعمل فإنك تفضل الاستقرار والسلام والهدوء والدقة.

وإذا كنت تنام في أكثر من وضعية من السابق ذكرها فأنت شخصية متعددة الأوجه وتخفي الكثير في داخلك وأعماقك، حتى أنت لا تستطيع أن تفهم نفسك بشكل كامل. لقد قمت بمقارنة إحدى الوضعيات السابقة معي شخصياً ومع من حولي وتأكدت من صحتها إنها بالفعل تخبر أشياء جديرة بالملاحظة لا تترددوا في تطبيق مقارنة بين الأوضاع وسمات الشخصية على من حولكم وستنبهرون.

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.