مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

قتل والده واعترف: صوّر أمي أثناء "ممارسة الجنس" وهدّدها باليوتيوب!



انتقل أحمد عبد العزيز، رئيس نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، إلى شارع 9 بالمقطم لإجراء تمثيل لجريمة مقتل رجل أعمال على يد نجله، بسبب خلافات على الميراث.


ومثل المتهم الرئيسي أمام النيابة العامة، الجريمة كاملة منذ لحظة وصوله بالسيارة بمساعدة 2 آخرين، وكيفية صعودهم لشقة المجني عليه لتنفيذ الجريمة وصولاً إلى هروبهم.


فيما أدلى الطالب المتهم بقتل والده بالمقطم باعترافات مثيرة أمام نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار أحمد عبد العزيز، حيث أكد أن السبب الحقيقي وراء ارتكابه الواقعة، هو اكتشافه أن والده كان يقوم بتصوير مقاطع فيديو لوالدته أثناء معاشرته لها، وعندما انفصلا عن بعضهما هددها بنشر مقاطع الفيديو على يوتيوب، مقابل تنازلها عن المؤخر وبعض الممتلكات الخاصة بها .

وأضاف المتهم في أقواله أمام النيابة أن والده كان يسىء معاملته، وتوعده بحرمانه من الميراث، مشيرا إلى أنه علم بزواج والده من امرأة أخرى بعد طلاق والدته.

وأوضح المتهم أنه قرر أن ينتقم لوالدته ويحفظ حقه بالميراث، حيث جهز خطة للتخلص من والده قبل أن ينفذ وعده له بحرمانه من الميراث، وحتى لا ينفذ تهديده لوالدته ويفضحه أمام أصدقائه، وأكد المتهم أنه اتفق مع اثنين من أصدقائه لمساعدته في التخلص من والده مقابل نصف مليون جنيه.



وأضاف المتهم أنه تنفيذا لذلك أحضر المتهم الثاني "صديقه" مفكا احتفظ به، وسلاحا أبيض "مطواة" قام بتسليمها للأول و2 شال لإخفاء معالم وجهيهما، واتفقا مع الثالث على توصيلهما مقابل مبلغ 150 جنيها عقب إيهامه بتوجههما لدائرة القسم لإنهاء خلافات مالية دون الإفصاح عن نيتهما الحقيقية في التخلص من المجني عليه، وانتظرا بالقرب من مكان الواقعة لحين وصوله عاقدين العزم على التخلص منه بمدخل العقار إلا أنهم فوجئوا بحضوره وبصحبته الخفير.

(اليوم السابع)


انتقل أحمد عبد العزيز، رئيس نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، إلى شارع 9 بالمقطم لإجراء تمثيل لجريمة مقتل رجل أعمال على يد نجله، بسبب خلافات على الميراث.


ومثل المتهم الرئيسي أمام النيابة العامة، الجريمة كاملة منذ لحظة وصوله بالسيارة بمساعدة 2 آخرين، وكيفية صعودهم لشقة المجني عليه لتنفيذ الجريمة وصولاً إلى هروبهم.


فيما أدلى الطالب المتهم بقتل والده بالمقطم باعترافات مثيرة أمام نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار أحمد عبد العزيز، حيث أكد أن السبب الحقيقي وراء ارتكابه الواقعة، هو اكتشافه أن والده كان يقوم بتصوير مقاطع فيديو لوالدته أثناء معاشرته لها، وعندما انفصلا عن بعضهما هددها بنشر مقاطع الفيديو على يوتيوب، مقابل تنازلها عن المؤخر وبعض الممتلكات الخاصة بها .

وأضاف المتهم في أقواله أمام النيابة أن والده كان يسىء معاملته، وتوعده بحرمانه من الميراث، مشيرا إلى أنه علم بزواج والده من امرأة أخرى بعد طلاق والدته.

وأوضح المتهم أنه قرر أن ينتقم لوالدته ويحفظ حقه بالميراث، حيث جهز خطة للتخلص من والده قبل أن ينفذ وعده له بحرمانه من الميراث، وحتى لا ينفذ تهديده لوالدته ويفضحه أمام أصدقائه، وأكد المتهم أنه اتفق مع اثنين من أصدقائه لمساعدته في التخلص من والده مقابل نصف مليون جنيه.



وأضاف المتهم أنه تنفيذا لذلك أحضر المتهم الثاني "صديقه" مفكا احتفظ به، وسلاحا أبيض "مطواة" قام بتسليمها للأول و2 شال لإخفاء معالم وجهيهما، واتفقا مع الثالث على توصيلهما مقابل مبلغ 150 جنيها عقب إيهامه بتوجههما لدائرة القسم لإنهاء خلافات مالية دون الإفصاح عن نيتهما الحقيقية في التخلص من المجني عليه، وانتظرا بالقرب من مكان الواقعة لحين وصوله عاقدين العزم على التخلص منه بمدخل العقار إلا أنهم فوجئوا بحضوره وبصحبته الخفير.

(اليوم السابع)

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.