قصه حقيقيه لشاب يلتف حول كفنه ثعبان ضخم ويسود وجه امام جميع الحضور !

قصه حقيقيه لشاب يلتف حول كفنه ثعبان ضخم ويسود وجه امام جميع الحضور !



يعتبر الموت هو مصير كل كائن حي على وجه الأرض، ولقد أمرنا الله تعالى بضرورة الاستعداد لهذا الموت وذلك يكون عن طريق فعل الخير وأعمال العبادة التي تقرب العبد من ربه وتجعل الله سبحانه وتعالى راضي عن العبد، ولم يعلم أحد على وجه الأرض ما هو اليوم الذي سوف يموت به وذلك من رحمة الله على الإنسان حتى لا يخشى تلك اللحظة، وأيضا حتى يحث الله تعالى الإنسان على ضرورة الاستمرار في عمل الطاعات انتظارا لتلك اللحظة في أي وقت وأي ساعة، والكثير يغفل عن لحظة الموت ويبادر بفعل المعاصي ولكن الله يتوفاه على هذه المعصية ويكتب من الأشخاص الذين توفوا بسوء الخاتمة.مثلهم مثل هذا الشاب والذي تعتبر قصته من أغرب القصص ولم يعرف أحد حتى الآن ما هي الأمور التي يفعلها هذا الشاب في حياته وعلى أي شيء جاءه ملك الموت، وما هي المعصية التي كان يرتكبها ف حياته، ولكنه بالتأكيد كان من الشباب العاصين لأمور الله وأمور دينهم، حيث إنه بعد وفاة هذا الشاب مباشرة وعندما أسرع أقاربه ليقوموا بدفنه وجدوا شيء غريب ولا يصدق.حيث وجد أقارب هذا الشاب ثعبان ضخم موجود حول رقبة هذا الشاب، والغريب في الأمر والذي سبب الذهول والحيرة لجميع الحاضرين أن الثعبان التف حول رقبة الشاب الميت وقد جعل وجهه أسود اللون، في حين أن الشاب بقية جسده لا زال كما هو عليه أبيض البشرة، وهذا ما جعل الكثير يتعجب من المعصية التي كان يرتكبها هذا الشاب حتى يعذب بهذه الطريقة الغريبة بعد وفاته مباشرة، وفي هذه القصة عبرة للكثير من الأشخاص حيث إن سوء الخاتمة هو من الخسارة الكبيرة التي لا يمكن أن تعوض أبدا فيجب السعي في العبادات انتظارا لهذه اللحظة.
0 Komentar untuk "قصه حقيقيه لشاب يلتف حول كفنه ثعبان ضخم ويسود وجه امام جميع الحضور !"

معرض الصور

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة