ودعت ابنتها المصابة بالسرطان بسلفي وهي على فراش الموت ثم اكتشفت الصدمة!  ما ظهر في الصورة لا يصدق!

ودعت ابنتها المصابة بالسرطان بسلفي وهي على فراش الموت ثم اكتشفت الصدمة! ما ظهر في الصورة لا يصدق!


أصيبت فتاة تدعى ايمي بيكهام "19 عاماً" بسرطان الكبد الذي يعد إحدى الأمراض النادرة، و لم تنجو منه.

و التقطت والدتها التي تدعى سارة دانبري صورة حزينة لابنتها وهي على فراش الموت يظهر فيها "ملاكها الحارس" كما تدعي الأم في الصورة الأخيرة.

و صرحت الأم انها مقتنعة تماماً بظهور ملاك في صورة سيلفي التي التقطتها مع ابنتها قبل فترة وجيزة من وفاتها.

الفتاة كانت تعالج في مستشفى "Royal Free" في لندن لتلقي العلاج وكانت والدتها برفقتها عندما التقطت هذه الصورة، وقد توفيت الفتاة بعد 3 أسابيع.

وقالت الوالدة إنها لم ترَ بداية الملاك في الصورة، لافتة إلى أنه عندما ننظر إليها عن كثب نرى شكل الملاك، وأضافت "كان هناك فقط مصباحين في هذا الجانب من الغرفة وكان كلاهما غير مضاء، لايمكن تفسير ذلك، إنه أمر غريب جداً".

0 Komentar untuk "ودعت ابنتها المصابة بالسرطان بسلفي وهي على فراش الموت ثم اكتشفت الصدمة! ما ظهر في الصورة لا يصدق!"

معرض الصور

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة

الشروط والاحكام | سياسه الخصوصيه | تواصل معنا