مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

فيديو| لن تصدق ما فعلته ام بعروس ابنها بعد ان عرفت عمرها الحقيقي! هذا ما فعلته امام الجميع .. والمفاجأة في نهاية القصة!!

Résultat de recherche d'images pour "‫ما فعلته ام بعروس ابنها بعد ان عرفت عمرها الحقيقي!‬‎"


قامت أم بالغاء عرس ابنها وسحبه أمام الحضور من معازيم وأقارب بعد أن عرفت عمر العروس من بطاقة الهوية بعد ان طلبته منها امام الجميع.

ويروي عمر خالد هذه القصة في برنامجه "بسمة أمل"، حيث كان عمر الفتاة 34 سنة، وتأخر زواجها فكان هذا العريس بمثابة الفرصة الذهبية لها، فاهتمت به وأحبته ولاحظت أن ام العريس غير راضية مع العلم ان عمر العريس كان مقاربا لعمرها، وحددوا موعد عقد القران .

وقبل أن يكتبوا العقد قامت الام بما لم يخطر على البال. حيث طلبت من العروس بطاقتها الشخصية، وعندما شاهدت عمرها قالت أمام الجميع " أنا مكنتش اعرف انه انتي كبيرة كده، انا عايزة لابني بنت صغيرة أصغر منو بخمس سنين، عشان انا نفسي بأحفاد، أنا مش متأكده انك رح تخلفي". وقامت الام بسحب ابنها امام الجميع.

اكتئبت الفتاة، وذهبت لعمرة وعندما رجعت ساعدها في الطريق رجل بدت عليه الشهامة. وكان في انتظارها اختها وزوجها الذي كان ينتظر أيضا صديقا له على نفس الطائرة، لتفاجأ الفتاة بنفس الرجل الذي ساعدها.

ثم تعرف الاثنان وتقاربوا وتزوجوا، وحملت بثلاثة أطفال مرة واحدة، أسمتهم الحسن والحسين وفاطمة. المفاجأة في القصة أن الشاب الاول الذي تقدم لخطبتها تزوج من اخرى، ولكنه لم ينجب لانه اكتشف أنه لا ينجب.

الصورة تعبيرية


Résultat de recherche d'images pour "‫ما فعلته ام بعروس ابنها بعد ان عرفت عمرها الحقيقي!‬‎"


قامت أم بالغاء عرس ابنها وسحبه أمام الحضور من معازيم وأقارب بعد أن عرفت عمر العروس من بطاقة الهوية بعد ان طلبته منها امام الجميع.

ويروي عمر خالد هذه القصة في برنامجه "بسمة أمل"، حيث كان عمر الفتاة 34 سنة، وتأخر زواجها فكان هذا العريس بمثابة الفرصة الذهبية لها، فاهتمت به وأحبته ولاحظت أن ام العريس غير راضية مع العلم ان عمر العريس كان مقاربا لعمرها، وحددوا موعد عقد القران .

وقبل أن يكتبوا العقد قامت الام بما لم يخطر على البال. حيث طلبت من العروس بطاقتها الشخصية، وعندما شاهدت عمرها قالت أمام الجميع " أنا مكنتش اعرف انه انتي كبيرة كده، انا عايزة لابني بنت صغيرة أصغر منو بخمس سنين، عشان انا نفسي بأحفاد، أنا مش متأكده انك رح تخلفي". وقامت الام بسحب ابنها امام الجميع.

اكتئبت الفتاة، وذهبت لعمرة وعندما رجعت ساعدها في الطريق رجل بدت عليه الشهامة. وكان في انتظارها اختها وزوجها الذي كان ينتظر أيضا صديقا له على نفس الطائرة، لتفاجأ الفتاة بنفس الرجل الذي ساعدها.

ثم تعرف الاثنان وتقاربوا وتزوجوا، وحملت بثلاثة أطفال مرة واحدة، أسمتهم الحسن والحسين وفاطمة. المفاجأة في القصة أن الشاب الاول الذي تقدم لخطبتها تزوج من اخرى، ولكنه لم ينجب لانه اكتشف أنه لا ينجب.

الصورة تعبيرية


ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.