نانسي عجرم تتحدث عن الخلاف مع أحلام: في هذه اللحظة شعرت بأني جُرحت!

نانسي عجرم تتحدث عن الخلاف مع أحلام: في هذه اللحظة شعرت بأني جُرحت!



كشفت النجمة اللبنانية نانسي عجرم في مقابلة لـ"لها" مع الزميلة كارولين بزّي، الكثير عن كواليس Arab Idol، بخاصة عن الانتقادات والتقارير عن الخلافات المزعومة مع أحلام، فأجابت على الأسئلة التالية:

منذ انطلاقته، تعرض الموسم الرابع من Arab Idol لانتقادات كثيرة، لماذا برأيك؟ 
على العكس، يتميز هذا الموسم من برنامج Arab Idoll بتنوع الألوان الغنائية والخامات الصوتية، بحيث إن أصوات المشتركين لا تشبه بعضها البعض، فيجد المشاهدون صعوبة في اختيار الصوت المميز، حتى أننا نسأل أنفسنا في كل مرة من سيخرج من البرنامج، إذ يستحق أغلب المشتركين حيازة اللقب، خصوصاً أنهم يتميزون بأصوات قوية وغريبة، وربما لأن الأصوات غريبة وجديدة، اعتبر البعض أن البرنامج شهد تراجعاً في مستواه.

ألا تعتقدين أنك أصبحت على شيء من القساوة مع المشتركين؟ 
لا لست قاسية، ولكنني أقول ما أراه. فأنا أعلّق على طريقة أداء كل مشترك، لكن أحياناً ثمة ملاحظات من المفترض أن أقولها وأتجنب ذلك مراعاةً لشعورهم، وأعتقد أن في استطاعتهم أن يطوّروا أنفسهم ويحسّنوا من أدائهم في الأسابيع المقبلة من دون توجيه هذه الملاحظات مباشرةً على المسرح.

شهدنا هذا الموسم اختلافاً في الآراء بينك وبين أحلام، لماذا؟ 
هناك اختلاف دائم في الآراء، ولو أننا جميعاً نُجمع على رأي واحد لما كنا جلسنا على طاولة التحكيم نفسها، فإذا كان تعليقي مشابهاً لتعليق وائل كفوري وأحلام وحسن الشافعي، لما كانوا أتوا بأربعة أعضاء للتحكيم في اللجنة، بل أحضروا عضو لجنة تحكيم واحداً. بالنسبة إليّ، أرى أن تعليقات حسن الشافعي وآراءه صائبة دائماً.

ماذا عن التوتر الذي حدث أخيراً بينك وبين أحلام بعد التعليق على أداء المشترك الفلسطيني يعقوب شاهين؟ 
بعيداً عن الأسلوب الذي تتبعه في تعليقها على أداء المشتركين، أحب أحلام وأحترمها على الصعيدينن الانساني والفني، ولكننا في أحيان كثيرة نختلف في الآراء، وهذا أمر طبيعي وصحي، ولولا الاختلاف في الآراء لما نجح البرنامج، ولما حقق نسبة مشاهدة عالية، لذلك وضعت نفسي مكان يعقوب عندما علّقت أحلام على أدائه، وشعرت بأنني جُرحت، لذا كنت أرغب في حال قسا أحدنا على مشترك، أن يخفّف عنه عضو آخر في اللجنة.
0 Komentar untuk "نانسي عجرم تتحدث عن الخلاف مع أحلام: في هذه اللحظة شعرت بأني جُرحت!"

معرض الصور

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة