أم تغتصب تلاميذها وما اعترفت به لا يصدق!

أم تغتصب تلاميذها وما اعترفت به لا يصدق!




تخلت أم عن مشاعرها الانسانية بعدما اقدمت على ممارسة العلاقة العاطفية مع عدد من تلاميذها.

وفي التفاصيل التي عرضها موقع "دايلي ميل"، اعترفت اماندا توبكينز (39 عاما) بممارسة العلاقة الحميمة مع عدد من التلاميذ، بعدما اتهمتها المحكمة باعتدائها على 7 صبيان تحت عمر الـ16 سنة.

وأكدت توبكينز أنها مارست العلاقة الحميمة مع ضحاياها، بالرغم من علمها أنهم قاصرون، على مدى أشهر، داخل منزلها في منطقة باكينغهامشاير في بريطانيا.

وأقدمت توبكينز، مرّتين، على دعوة 3 صبيان إلى غرفة نومها، حيث قامت بمداعبتهم واغتصبتهم، وبعد عدة أشهر، قامت بالاعتداء على صبي آخر بمفرده داخل غرفة الجلوس


وبعد توقيف توبكينز، فشل محامي الدفاع بإقناع المحكمة بإخراجها بكفالة، حتى تحاكم في 31 آذار.
0 Komentar untuk "أم تغتصب تلاميذها وما اعترفت به لا يصدق!"

معرض الصور

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة