هذا الطفل كان سبب فى قتل 40 مليون شخص ..هل تعرف من هو !



الجميع يسمع عن القائد العظيم هتلر، ولكن الكثير منا لا يعرف قصة طفولته المؤلمة التي تعرض لها فالكثير منا لا يتذكر سوى مدى الأعمال التي قام بها وعدد الأشخاص الذين قام بقتلهم على مدار حياته والتي تعدى عددهم أكثر من أربعون مليون شخص، نعم إنه هتلر الذي قاد العديد من الحروب.حيث قام الكثير من الأشخاص بمشاركة العديد من الصور الخاصة بهتلر على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص صور هتلر وهو في عامه الأول ولم يستطيع الكثير من الأشخاص التعرف على شخصية هذا الطفل الذي كانت لا تريد والدته أن يأتي للحياة والتي صرحت أنها كانت تريد التخلص منه وهو ما زال جنين ف رحمها وذلك لأنه الطفل الرابع والغريب في الأمر أن الطبيب حاول والدة هتلر من إجهاض جنينها وذلك ليكون في النهاية هذا القائد الكبير الذي يقتل كل هذا الكم الهائل في المستقبل، حيث إنه من القادة الذين عرفوا بقوتهم وجبروتهم.ولقد يتساءل الكثير عن الطفولة التي عاشها هتلر الذي جعلت منه هذا القائد الذي تمكن من السيطرة على الكثير من المناطق وجعل القوة هي رمزا له ليقتل كل هذه الأشخاص الذين تعدوا الأربعون مليون شخصا وأكثر، حيث عاش هذا الرجل طفولة مشردة وبالرغم من أنه كان من الأطفال المتميزون بالذكاء الخارق إلا أنه تعمد الرسوب في العديد من المراحل التعليمية من أجل الانتقام من والده الذي كان يعامله بشكل عنيف وكان يضربه بشكل مستمر.وبالرغم من معاملة والده القاسية والطفولة الصعبة التي عاشها قرر هتلر أن يتحول لشخصية قوية لا تخاف ولا تهاب من أي شيء حتى من والده وهو في سن صغير حيث كان يقف ويأخذ ضربات والده المتتالية بدون أن ينطق بكلمة أو يهرب من المواجهة.


الجميع يسمع عن القائد العظيم هتلر، ولكن الكثير منا لا يعرف قصة طفولته المؤلمة التي تعرض لها فالكثير منا لا يتذكر سوى مدى الأعمال التي قام بها وعدد الأشخاص الذين قام بقتلهم على مدار حياته والتي تعدى عددهم أكثر من أربعون مليون شخص، نعم إنه هتلر الذي قاد العديد من الحروب.حيث قام الكثير من الأشخاص بمشاركة العديد من الصور الخاصة بهتلر على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص صور هتلر وهو في عامه الأول ولم يستطيع الكثير من الأشخاص التعرف على شخصية هذا الطفل الذي كانت لا تريد والدته أن يأتي للحياة والتي صرحت أنها كانت تريد التخلص منه وهو ما زال جنين ف رحمها وذلك لأنه الطفل الرابع والغريب في الأمر أن الطبيب حاول والدة هتلر من إجهاض جنينها وذلك ليكون في النهاية هذا القائد الكبير الذي يقتل كل هذا الكم الهائل في المستقبل، حيث إنه من القادة الذين عرفوا بقوتهم وجبروتهم.ولقد يتساءل الكثير عن الطفولة التي عاشها هتلر الذي جعلت منه هذا القائد الذي تمكن من السيطرة على الكثير من المناطق وجعل القوة هي رمزا له ليقتل كل هذه الأشخاص الذين تعدوا الأربعون مليون شخصا وأكثر، حيث عاش هذا الرجل طفولة مشردة وبالرغم من أنه كان من الأطفال المتميزون بالذكاء الخارق إلا أنه تعمد الرسوب في العديد من المراحل التعليمية من أجل الانتقام من والده الذي كان يعامله بشكل عنيف وكان يضربه بشكل مستمر.وبالرغم من معاملة والده القاسية والطفولة الصعبة التي عاشها قرر هتلر أن يتحول لشخصية قوية لا تخاف ولا تهاب من أي شيء حتى من والده وهو في سن صغير حيث كان يقف ويأخذ ضربات والده المتتالية بدون أن ينطق بكلمة أو يهرب من المواجهة.

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

تابعونا على الفيسبوك

?