استعد للصدمة، فحتى الشمس ليست باللون الأصفر :o ربما تعيد النظر في كل معلوماتك الفلكية بعد معرفة هذه المعلومات!

استعد للصدمة، فحتى الشمس ليست باللون الأصفر :o ربما تعيد النظر في كل معلوماتك الفلكية بعد معرفة هذه المعلومات!



استعد للصدمة، فحتى الشمس ليست باللون الأصفر :o ربما تعيد النظر في كل معلوماتك الفلكية بعد معرفة هذه المعلومات!


ما هي معلومات الشخص العادي عن علم الفلك؟ الإجابة هي أن الأرض كروية، وأكثر الكواكب سخونة هو عطارد بسبب قربه من الشمس، وأن الشمس لونها أصفر. كلها أمور بديهية ولا تحتاج إلى تعلم أو لدراسة لقد توارثناها من الآباء.
إليكم الحقيقة التي ستغير الكثير من مفاهيمكم وهي أن الأرض تبدو كروية ولكنها غير كروية! وأن كوكب عطارد ليس أكثر الكواكب سخونة بين كواكب المجموعة الشمسية ولكنه كوكب الزهرة! ولا الشمس لونها أصفر! فقط تابع القراءة لتصحح معلوماتك حيث سنقدم لكم معلومات تثير للدهشة ولكنها مبنية على دراسات وسوف تبدو منطقية جداً بعد فهمها.

هل الأرض كروية تماماً؟



هذه مفارقة عجيبة حيث أن هذه المعلومة صحيحة وغير صحيحة في نفس الوقت لأن شكل كوكبنا يتغير باستمرار بسبب حركة الصفائح القروية (التكتونية) الغير متناهية، ويكون معدل تحركهم صغير جداً فهو في المتوسط 5 سم في السنة ولكن بالرغم من صغر الرقم ولكنه لا يزال يؤثر على شكل ومظهر الكوكب عبر السنين والحقيقة أن شكل الكوكب بعيد عن الشكل الدقيق للدائرة.
ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن هذه الصورة من المفترض أن تعرض الشكل الحقيقي لكوكبنا وهو في الواقع نموذج لجاذبية الكوكب تم إنشاؤه من البيانات الواردة من الأقمار الصناعية والتي لا تظهر الشكل الحقيقي لكوكبنا وبدلاً من ذلك فإنها تبرهن فقط اختلافات قوة الجاذبية الأرضية عند نقاط مختلفة حول الكوكب.

هل القمر له جانب مُظلم؟



يوجد رأي منتشر قليلاً وهو أن أشعة الشمس تسطع على جانب واحد فقط من سطح القمر ويبقى الجانب الآخر في ظلام دامس، وتفترض النتائج بناءً على الحقائق الواردة من الأقمار الصناعية الخاصة بنا أن القمر لديه جانب واحد فقط يواجه الأرض في حين أنه يستحيل مراقبة الجانب الآخر من الأرض.
والحقيقة هي أن الشمس تشرق وتدفئ كل أجزاء سطح القمر سواء المرئية أو غير المرئية لنا، والسبب في أننا لا نرى سوى جانب واحد فقط من القمر هو أن الفترة اللازمة لدوران القمر حول محوره تتزامن مع مقدار الوقت الذي يستغرقه للدوران حول الأرض لذلك نرى دائماً جانب واحد فقط.



هل درجة الحرارة على كوكب عطارد أكثر من الكواكب الأخرى؟





بما أن كوكب عطارد هو الأقرب للشمس إذن فإنه لابد أن تكون درجة الحرارة على سطحه هي الأكبر، وهذا الكلام منطقي بالفعل! ولكن اتضح أن أكثر كوكب ساخن في المجموعة الشمسية هو كوكب الزهرة. كيف حدث ذلك وكوكب الزهرة يبعد عن الشمس مسافة 50 مليون كيلومتراً في حين أن كوكب عطارد هو الأقرب للشمس؟!! متوسط درجة الحرارة على سطح كوكب عطارد هو 250 درجة سليزيوس في حين أن درجة الحرارة على سطح كوكب الزهرة تصل إلى 480 درجة سليزيوس.
والسبب في ذلك هو الغلاف الجوي لكوكب الزهرة حيث أن كوكب عطارد ليس لديه غلاف جوي بينما الغلاف الجوي الخاص بكوكب الزهرة سميك جداً ويتكون بالكامل من ثاني أكسيد الكربون وهذا من شأنه أن يخلق ظاهرة الاحتباس الحراري بدرجة كبيرة حيث أن جميع أشعة الشمس محاصرة بالداخل وبالتالي فإن هذا من شأنه أن يجعل سطح كوكب الزهرة ساخن بشكل كبير جداً.
هل حقيقي أن لون الشمس أصفر؟



توجد معلومات بديهية وأولية لأي شخص غير متخصص في علم الفلك، وهي أن الشمس لونها أصفر وهي تنتمي إلى مجموعة النجوم التي تُعرف باسم الأقزام الصفراء، وبما إنها تنتمي إلى النجوم من نوع الأقزام الصفراء فهذا دليل آخر على أن الشمس لونها أصفر ولكن إليك الحقيقة وهي أن الشمس لونها أبيض!!! إذن لماذا نرى الشمس بلون أصفر؟
إليك الإجابة الصحيحة حيث يرجع كل هذا إلى الغلاف الجوي الخاص بكوكبنا وكما هو معروف أن ضوء الشمس الذي له طول موجي طويل يكون في الجزء الأصفر إلى الأحمر من الطيف وهو يعبر بالكامل عبر الغلاف الجوي بينما الضوء ذو الطول الموجي القصير يكون في الجزء الأخضر إلى البنفسجي من الطيف (وهو ما ينبعث من الشمس في المقام الأول) ويحدث له تمدد ويزيد درجة أكبر بسبب الغلاف الجوي وهذا التأثير هو ما يجعلنا نرى الشمس تظهر باللون الأصفر، ولكن إذا عبرنا خارج الغلاف الجوي ستظهر لنا الشمس بلونها الحقيقي وهو الأبيض.


أعتقد أنك سوف تبدأ بالبحث للتأكد من باقي معلوماتك حول هذا الأمر.
0 Komentar untuk "استعد للصدمة، فحتى الشمس ليست باللون الأصفر :o ربما تعيد النظر في كل معلوماتك الفلكية بعد معرفة هذه المعلومات!"

معرض الصور

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة

الشروط والاحكام | سياسه الخصوصيه | تواصل معنا