مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

تعرف علي ما قاله الرسول صلي الله عليه وسلم عن الحرب في الشام وعن موعد أنتهاء هذه الحرب

Résultat de recherche d'images
العالم العربي الأن مليء بالصراعات السياسية ولكن لكل شيء وقت فالله وحده هي الذي يعلم متي سوف تهدأ هذه الصراعات ومتي تفتعل من جديد ويزيد الأحتقان بين الدول
والحروب والصراعات في دول الشام والعراق من الحروب القوية التي هزت العالم والتي ترجع لأغراض سياسية غير مرغوب فيها وظلم فيها شعوب وأنتشر سفك الدم وخسر فيها الكثير من أرواح شعبها وأهلها
حيث كان يعلم الرسول صلي الله عليه وسلم بكل مجريات هذه الصراعات القائمة في بلاد الشام وبالفعل ذكرها وتكلم عنها وقال لباقي الأمة عن الظروف التي ستمر بها وعن الموعد التي ستنتهي فيه هذه الحروب
حيث ذكر في حديث شريف قال جابر بن عبد الله متحدث عن الرسول صلي الله عليه وسلم قال : يوشك أهل الشام إلا يجبي إليهم قفيز ولا درهم
قالنا : من أين ذلك ؟
قال : من قبل العجم يمنعون ذلك .
ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجبي إليهم دينار ولا مدي
فقلنا : من أين ذاك ؟
فقال : من قبل الروم
ثم قال : من في أهل العراق العجم .
وقال ايضاً : في أهل الشام الروم يمنعون ذاك
ثم سكت الرسول صلي الله عليه وسلم للحظات وبعدها قال :
يكون في أخر أمتي خليفة يحثو المال حثواً ولا يعده عداً .

وبهذا تكلم النبي صلي الله عليه وسلم عن حال بلاد الشام وأهل العراق وعن كيف ستهدأ الأحوال بها ومتي تنتهي هذه الحرب بعد طول هذه الفترة الصعبة التي مرت بها هذه البلاد
Résultat de recherche d'images
العالم العربي الأن مليء بالصراعات السياسية ولكن لكل شيء وقت فالله وحده هي الذي يعلم متي سوف تهدأ هذه الصراعات ومتي تفتعل من جديد ويزيد الأحتقان بين الدول
والحروب والصراعات في دول الشام والعراق من الحروب القوية التي هزت العالم والتي ترجع لأغراض سياسية غير مرغوب فيها وظلم فيها شعوب وأنتشر سفك الدم وخسر فيها الكثير من أرواح شعبها وأهلها
حيث كان يعلم الرسول صلي الله عليه وسلم بكل مجريات هذه الصراعات القائمة في بلاد الشام وبالفعل ذكرها وتكلم عنها وقال لباقي الأمة عن الظروف التي ستمر بها وعن الموعد التي ستنتهي فيه هذه الحروب
حيث ذكر في حديث شريف قال جابر بن عبد الله متحدث عن الرسول صلي الله عليه وسلم قال : يوشك أهل الشام إلا يجبي إليهم قفيز ولا درهم
قالنا : من أين ذلك ؟
قال : من قبل العجم يمنعون ذلك .
ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجبي إليهم دينار ولا مدي
فقلنا : من أين ذاك ؟
فقال : من قبل الروم
ثم قال : من في أهل العراق العجم .
وقال ايضاً : في أهل الشام الروم يمنعون ذاك
ثم سكت الرسول صلي الله عليه وسلم للحظات وبعدها قال :
يكون في أخر أمتي خليفة يحثو المال حثواً ولا يعده عداً .

وبهذا تكلم النبي صلي الله عليه وسلم عن حال بلاد الشام وأهل العراق وعن كيف ستهدأ الأحوال بها ومتي تنتهي هذه الحرب بعد طول هذه الفترة الصعبة التي مرت بها هذه البلاد

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.