في آخر حوار للفنانة الراحلة (كريمة مختار) تكشف سبب كرهها لمسرحية العيال كبرت .. تعرف على التفاصيل ..

Image associée
رحلت عن عالمنا منذ أيام قليلة الفنانة الكبيرة والقديرة (كريمة مختار)، حيث وافتها المنية مساء يوم الخميس الماضي بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 82 عاما، هذا وقد تم تشييع جثمان الفنانة الراحلة عقب صلاة الجمعة الماضية من مسجد (عمرو بن العاص) بمصر القديمة، وقد شهدت هذه الجنازة إقبالا تاريخيا وكبيرا من محبي ومعجبي هذه الفنانة القديرة، هذا ومن المقرر أن تقام مراسم استقبال العزاء غدا الاثنين في مسجد الشرطة.

هذا وفي أحد الحوارات التليفزيونية للفنانة الراحلة كريمة مختاركشفت عن أسباب كرهها لمسرحية (العيال كبرت) والتي تعد من أهم وأنجح المسرحيات التي شاركت فيها هذه الفنانة الكبيرة، حيث أكدت أنها حزنت حزنا شديدا لفراق (سعيد صالح) ابنها في هذه المسرحية قائلة (الآن إبني هو الذي رحل).

كما أكدت كريمة مختار في هذا الحوار أن سبب كرها لمسرحية العيال كبرت هو رحيل الفنان (سعيد صالح) والفنان (أحمد ذكي) والفنان (يونس شلبي)، حيث أكدت أن مشاهدة المسرحية بعد وفاة هؤلاء النجوم تسبب لها ألما كبيرا، حيث قالت (الأولاد في المسرحية كبروا وماتوا قبل آبائهم،أي قبلي انا وحسن مصطفي).
Image associée
رحلت عن عالمنا منذ أيام قليلة الفنانة الكبيرة والقديرة (كريمة مختار)، حيث وافتها المنية مساء يوم الخميس الماضي بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 82 عاما، هذا وقد تم تشييع جثمان الفنانة الراحلة عقب صلاة الجمعة الماضية من مسجد (عمرو بن العاص) بمصر القديمة، وقد شهدت هذه الجنازة إقبالا تاريخيا وكبيرا من محبي ومعجبي هذه الفنانة القديرة، هذا ومن المقرر أن تقام مراسم استقبال العزاء غدا الاثنين في مسجد الشرطة.

هذا وفي أحد الحوارات التليفزيونية للفنانة الراحلة كريمة مختاركشفت عن أسباب كرهها لمسرحية (العيال كبرت) والتي تعد من أهم وأنجح المسرحيات التي شاركت فيها هذه الفنانة الكبيرة، حيث أكدت أنها حزنت حزنا شديدا لفراق (سعيد صالح) ابنها في هذه المسرحية قائلة (الآن إبني هو الذي رحل).

كما أكدت كريمة مختار في هذا الحوار أن سبب كرها لمسرحية العيال كبرت هو رحيل الفنان (سعيد صالح) والفنان (أحمد ذكي) والفنان (يونس شلبي)، حيث أكدت أن مشاهدة المسرحية بعد وفاة هؤلاء النجوم تسبب لها ألما كبيرا، حيث قالت (الأولاد في المسرحية كبروا وماتوا قبل آبائهم،أي قبلي انا وحسن مصطفي).

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

تابعونا على الفيسبوك

?