معلومه يجهلها الكثير وتؤدى الى كارثه ..! تعرف على الطريقه الصحيحه فى استخدام المرحاض والجلوس عليه

معلومه يجهلها الكثير وتؤدى الى كارثه ..! تعرف على الطريقه الصحيحه فى استخدام  المرحاض والجلوس عليه

الصحة تاج فوق رؤس الأصحاء ولا يعلم قيمتها سوي من ابتلاهم الله بالإصابة بالأمراض وهي نعمة عظيمة من الله سبحانه وتعالي منحنا إياها ويجب الحفاظ عليها بكل وسيلة لنحيا حياة هادئة وسليمة حيث يجب علينا الإكثار من تناول الماء والعصائر الطازجة والخضروات الطازجة والفواكه الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان وإكسابه المناعة اللازمة ضد الإصابة بالعديد من الأمراض ولكن هناك العديد من الممارسات الخاطئة التي قد نقوم بها دون أن نعلم أنها تتسبب الكثير من الأضرار للصحة علي المدي البعيد ومن تلك الممارسات الإكثار من تناول السكر او الاملاح أو الإكثار من تناول المشروبات المحتوية علي الكافيين كالقهوة والشاي والقهوة والنسكافيه وغيرها التي تضر بصحة القلب والكثير من أجهزة الإنسان، بل إن عادة فرقعة الأصابع تعد من السلوكيات الخاطئة والتي قد تساعد علي جفاف السائل الهلامي الموجود بين المفاصل مما يتسبب في تيبس العضلات وعدم تحركها ومن أكثر الموضوعات التي يجب تعلمها جيدا نظرا لتأثيرها الخطير علي صحة الإنسان هي الطريقة الصحيحة لاستخدام المرحاض والجلوس أثناء عملية الإخراج حيث ان استخدامه بطريقة خاطئة يمكن أن تتسبب في حدوث إلتهابات مزمنة بالأمعاء الغليظة و مشاكل صحية في القولون او الإصابة بالبواسير ، ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن من يعانون بهذه الامراض يستخدمن المرحاض بطريقة خاطئة فهناك من يظن انه يجب الجلوس بزاية منفرجة ليتمكن من الإخراج او الجلوس وتثبيت القدمين في الأرض ولكنها وضعية خاطئة تماما لانها تجعل الشخص يضغط علي الأمعاء الغليظة ويغلقها في نفس الوقت في الوقت الذي يجب ان تكون مفتوحة ليتمكن من الإخراج بطريقة سليمة مما قد يتسبب في التهاب القولون وعسر الهضم وإلتهاب المثانة والطريقة الصحيحة هي الجلوس بزاوية حادة مع وضع كرسي صغير تحت القدمين لتقليل الضغط علي الأمعاء، ويجب علينا ان نتعرف علي التأثيرات المختلفة للعادات التي نمارسها لنستمر بكل ما هو صحيح ونمتنع عما هو خاطيء.
معلومه يجهلها الكثير وتؤدى الى كارثه ..! تعرف على الطريقه الصحيحه فى استخدام  المرحاض والجلوس عليه

الصحة تاج فوق رؤس الأصحاء ولا يعلم قيمتها سوي من ابتلاهم الله بالإصابة بالأمراض وهي نعمة عظيمة من الله سبحانه وتعالي منحنا إياها ويجب الحفاظ عليها بكل وسيلة لنحيا حياة هادئة وسليمة حيث يجب علينا الإكثار من تناول الماء والعصائر الطازجة والخضروات الطازجة والفواكه الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان وإكسابه المناعة اللازمة ضد الإصابة بالعديد من الأمراض ولكن هناك العديد من الممارسات الخاطئة التي قد نقوم بها دون أن نعلم أنها تتسبب الكثير من الأضرار للصحة علي المدي البعيد ومن تلك الممارسات الإكثار من تناول السكر او الاملاح أو الإكثار من تناول المشروبات المحتوية علي الكافيين كالقهوة والشاي والقهوة والنسكافيه وغيرها التي تضر بصحة القلب والكثير من أجهزة الإنسان، بل إن عادة فرقعة الأصابع تعد من السلوكيات الخاطئة والتي قد تساعد علي جفاف السائل الهلامي الموجود بين المفاصل مما يتسبب في تيبس العضلات وعدم تحركها ومن أكثر الموضوعات التي يجب تعلمها جيدا نظرا لتأثيرها الخطير علي صحة الإنسان هي الطريقة الصحيحة لاستخدام المرحاض والجلوس أثناء عملية الإخراج حيث ان استخدامه بطريقة خاطئة يمكن أن تتسبب في حدوث إلتهابات مزمنة بالأمعاء الغليظة و مشاكل صحية في القولون او الإصابة بالبواسير ، ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن من يعانون بهذه الامراض يستخدمن المرحاض بطريقة خاطئة فهناك من يظن انه يجب الجلوس بزاية منفرجة ليتمكن من الإخراج او الجلوس وتثبيت القدمين في الأرض ولكنها وضعية خاطئة تماما لانها تجعل الشخص يضغط علي الأمعاء الغليظة ويغلقها في نفس الوقت في الوقت الذي يجب ان تكون مفتوحة ليتمكن من الإخراج بطريقة سليمة مما قد يتسبب في التهاب القولون وعسر الهضم وإلتهاب المثانة والطريقة الصحيحة هي الجلوس بزاوية حادة مع وضع كرسي صغير تحت القدمين لتقليل الضغط علي الأمعاء، ويجب علينا ان نتعرف علي التأثيرات المختلفة للعادات التي نمارسها لنستمر بكل ما هو صحيح ونمتنع عما هو خاطيء.

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

تابعونا على الفيسبوك

?