أي ذنب إقترفتاه هاتين الطفلتين ليعودا غارقين بدمائهما، ذبحتهم زوجة الأب الملعونة خوفا من أن يفضحا أمرها المريب



أي ذنب إقترفتاه هاتين الطفلتين ليعودا غارقين بدمائهما، ذبحتهم زوجة الأب الملعونة خوفا من أن يفضحا أمرها المريب


جريمة قتل بشعة | لم تدرك الطفلتان “شهد” و”شروق”، أنهما خرجا من المنزل لتكون نهايتهما المؤلمة، فالطفلتين خرجا لشراء حلوي من السوبر ماركت، فعادوا جثتين هامدتين، ومن هنا تعالت صرخات الألم والنحيب، الذي ملئت منطقة الساحل بمدينة نجع حمادي، ولم تكن الصغيرتان “شروق محمد ربيع” البالغة من العمر 5 سنوات، و”شهد صلاح” البالغة من العمر 12 عاماً، يعلمان إن خروجهما من منزلهما بمنطقة الساحل بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا، سوف يؤدي الى قتلهما بأبشع طريقة.

عاشت منطقة الساحل ساعات من الألم والخوف، بعد أن ذهبت شهد وجارتها شروق ليشتريا الحلوي، من السوبر ماركت قريب من منزليهما بنجع حمادي، لكن غيابهما طال فبدأ القلق يتسرب لقلب والدتيهما وسرعان ما تأكد الشك باليقين فقد اختفتا الطفلتين في ظروف غامضة، حتي عادا الطفلتين شهد وشروق جثتين غراقتين بدمائهم علي قبورهم مباشرة، بدون أي ذنب إقترفاه، هذه الطريقة البشعة في مقتل الطفلتين، أثارت جدلا واسعا في مدينة نجع حمادي ومحافظة قنا بأكملها، إذ تم ذبحهما ليعودا علي قبهما جثتين غارقتين بدمائهم.

وأستنفرت أجهزة الأمن بشاعة الجريمتين وحزن الأهالي، وبتوجيهات صارمة من مدير أمن قنا ومدير المباحث الجنائية بالمديرية، سابق رجال البحث الجنائي الزمن لكشف الملابسات وسرعة القبض على المتهمين، وتوصلت تحريات المباحث إلى أن الطفلتين ذهبتا ضحية مشاهدتهما لواقعة زنا، بين زوجة أب الطفلة “شهد صلاح” ورجل غريب، ولأنهما يعرفان العشيقة جيدا فقد خشيت الأخيرة إن ترشدا عليهما وتفضحها في المنطقة ووسط الجيران فاتفقت مع عشيقها على اختطاف شروق وشهد والتخلص منهما، وفقا لتحريات المباحث الأولية، ألقى القبض على المتهمة وعشيقها وجار التحقيق معهما.


أي ذنب إقترفتاه هاتين الطفلتين ليعودا غارقين بدمائهما، ذبحتهم زوجة الأب الملعونة خوفا من أن يفضحا أمرها المريب


جريمة قتل بشعة | لم تدرك الطفلتان “شهد” و”شروق”، أنهما خرجا من المنزل لتكون نهايتهما المؤلمة، فالطفلتين خرجا لشراء حلوي من السوبر ماركت، فعادوا جثتين هامدتين، ومن هنا تعالت صرخات الألم والنحيب، الذي ملئت منطقة الساحل بمدينة نجع حمادي، ولم تكن الصغيرتان “شروق محمد ربيع” البالغة من العمر 5 سنوات، و”شهد صلاح” البالغة من العمر 12 عاماً، يعلمان إن خروجهما من منزلهما بمنطقة الساحل بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا، سوف يؤدي الى قتلهما بأبشع طريقة.

عاشت منطقة الساحل ساعات من الألم والخوف، بعد أن ذهبت شهد وجارتها شروق ليشتريا الحلوي، من السوبر ماركت قريب من منزليهما بنجع حمادي، لكن غيابهما طال فبدأ القلق يتسرب لقلب والدتيهما وسرعان ما تأكد الشك باليقين فقد اختفتا الطفلتين في ظروف غامضة، حتي عادا الطفلتين شهد وشروق جثتين غراقتين بدمائهم علي قبورهم مباشرة، بدون أي ذنب إقترفاه، هذه الطريقة البشعة في مقتل الطفلتين، أثارت جدلا واسعا في مدينة نجع حمادي ومحافظة قنا بأكملها، إذ تم ذبحهما ليعودا علي قبهما جثتين غارقتين بدمائهم.

وأستنفرت أجهزة الأمن بشاعة الجريمتين وحزن الأهالي، وبتوجيهات صارمة من مدير أمن قنا ومدير المباحث الجنائية بالمديرية، سابق رجال البحث الجنائي الزمن لكشف الملابسات وسرعة القبض على المتهمين، وتوصلت تحريات المباحث إلى أن الطفلتين ذهبتا ضحية مشاهدتهما لواقعة زنا، بين زوجة أب الطفلة “شهد صلاح” ورجل غريب، ولأنهما يعرفان العشيقة جيدا فقد خشيت الأخيرة إن ترشدا عليهما وتفضحها في المنطقة ووسط الجيران فاتفقت مع عشيقها على اختطاف شروق وشهد والتخلص منهما، وفقا لتحريات المباحث الأولية، ألقى القبض على المتهمة وعشيقها وجار التحقيق معهما.

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

تابعونا على الفيسبوك

?