حقيقه خبر اغتصاب الكلبه التي انتشرت بقوه على مواقع التواصل الاجتماعي واثاره غضب الجميع


امس انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر غريب من نوعه على الصفحات والجروبات من قبل احد الاطباء الذي قام بنشر صور لكلبه اخبر بعد فحصه المبدئي لها ان تم اغتصابها بعصاء او اله حاده فى الجهاز التناسلى والذي ادي الى حدوث اورام شديده وتهتك فى الجهاز التناسلي واضطر الطبيب المعالج الى اجراء عمليه لها فوؤأ لمحاوله معالجه الموقف بقدر الامكان ..
وبعد فحص الطبيب الشرعي للحاله كما ورد على مواقع التواصل والذي اخبر انها تعرضت للاغتصاب من قبل بني ادمين بشكل بشع ..
وبعض الاطباء اكدوا ان هذا غير حقيقي على الاطلاق وما اكد لامر هو صاحبه الكلبه التي اخبرت ان الكلبه اليفه للغايه وتتركها تلعب امام المنزل دائما ولقد تعرض لها احد الشباب المضطربين نفسيأ وقام باغتصابها بعصى حاده وهو ما ادي الى ذلك ونفت تماما انهم تعرضهم لها باي شكل اخر وهذا لا ينفي كون الامر ليس اداميأ على الاطلاق..
ويؤكد ان الانحراف الشبابي اصبح قادمأ فى المجتمعات العربيه لكون هذا السلوك غير اخلاقه ولا يدل على اتزان نفسي على الاطلاق وهذا ما تنبأ بيه احد المحللين النفسيين

امس انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر غريب من نوعه على الصفحات والجروبات من قبل احد الاطباء الذي قام بنشر صور لكلبه اخبر بعد فحصه المبدئي لها ان تم اغتصابها بعصاء او اله حاده فى الجهاز التناسلى والذي ادي الى حدوث اورام شديده وتهتك فى الجهاز التناسلي واضطر الطبيب المعالج الى اجراء عمليه لها فوؤأ لمحاوله معالجه الموقف بقدر الامكان ..
وبعد فحص الطبيب الشرعي للحاله كما ورد على مواقع التواصل والذي اخبر انها تعرضت للاغتصاب من قبل بني ادمين بشكل بشع ..
وبعض الاطباء اكدوا ان هذا غير حقيقي على الاطلاق وما اكد لامر هو صاحبه الكلبه التي اخبرت ان الكلبه اليفه للغايه وتتركها تلعب امام المنزل دائما ولقد تعرض لها احد الشباب المضطربين نفسيأ وقام باغتصابها بعصى حاده وهو ما ادي الى ذلك ونفت تماما انهم تعرضهم لها باي شكل اخر وهذا لا ينفي كون الامر ليس اداميأ على الاطلاق..
ويؤكد ان الانحراف الشبابي اصبح قادمأ فى المجتمعات العربيه لكون هذا السلوك غير اخلاقه ولا يدل على اتزان نفسي على الاطلاق وهذا ما تنبأ بيه احد المحللين النفسيين

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

تابعونا على الفيسبوك

?