مواضيع مهمة ستفيدك كثيرا

فقط للمتزوجين : طريقة نومكما المقرب الدائمة تكشف أسرار العلاقة والمشاعر الحقيقة بينكما " بدون زعل "


فقط للمتزوجين : طريقة نومكما المقرب الدائمة تكشف أسرار العلاقة والمشاعر الحقيقة بينكما " بدون زعل "

يذكر الخبير باتي وود خبير لغة الجسد بأن أوضاع النوم ترصد مجموعة من المعلومات عن طبيعية علاقتك الزوجية والعديد من الأمور الغامضة الأخري فمثلاً إذا كنت تنام علي ظهرك فهذا يعني أنك شخصية صامتة وإن كنت تنام علي بطنك فهذا يعني بأن لديك شخصية مرحة . لذلك فإن طريقة نومك مع شريك حياتك تساعد في قياس ما يحدث في علاقتك العاطفية وهذا ما نوضحه لك أدناه


بالصور طريقة نومك تدل علي طبيعية علاقتك الزوجية : 

1. وضعية المعلقة :

عندما تنام الزوجة علي الجانب الأيسر ويستلقي الزوج خلفها أو العكس وفقاً لدراسة تمت قام بها عالم النفس كورين سويت بأن هناك حوالي 18 % من الأزواج يفضلوا يفضل إتخاذ وضعية المعلقة أثناء النوم ليدل علي الرغبة في الحماية والإهتمام بالزوجة.


2. وضعية المعلقة الواسعة :

تختلف عن وضعية المعلقة السابقة في وجود مسافة بين الزوجين وتعني نضوج العلاقة بين الزوجين ويتحمل كل فرد ما يقوم به . ويخبر الزوج الزوجه بأنها يمكنها الإعتماد عليه وأنه ظهرها في الحياة .

3. وضعية المطاردة :

تتشابه هذه الوضعية مع وضعية المعلقة يقوم فيها أحدهم بمطاردة الأخر حيث يقوم باحد الزوجين الذهاب إلي الجانب الأخر من السرير ويقوم الطرف الأخر بمطاردته ويقوم بإحتضانه . يذكر الدكتور صموئيل دانكل بأن الشخص الذي يذهب للطرف الأخر يريد أن تلاحقه وتلعب معه ويضيف بانها مغازلة غير قانونية لأنه أحد الأطراف يرغب في أن تكون له مساحته الخاصة .


4. وضعية المعانقة :


هذه الوضعية حميمية للغاية وتحدث بعد ممارسة العلاقة الحميمية نتيجة المشاعر القوية أو في بداية أي علاقة رومانسية . وقد يرغب بعض الأزواج في الحفاظ علي هذه الوضعية لفترة طويلة . وتذكر إليزببث فلين غامبل بأن إتخاذ هذه الوضعية تدل علي أن الأزواج يمكنهم الإعتماد علي بعضهم البعض .

5. وضعية العقدة الحرة :

تبدأ هذه الوضعية بإتخاذ وضعية المعانقة وبعد مرور 10 دقائق يقوموا بإتخاذ المزيد من المسافة بينهما. يذكر الدكتور سويت بأن حوالي 8 % من الأزواج يتخذوا هذه الوضعية وأنها تدل علي الإستقلال بينهم والثقة والإتزان في علاقاتهم العاطفية والراحة .

6. وضعية الإتجاهين المعاكسين :

عندما يتأخذ الأطراف وضعية إتجاهين متعاكسين وترك مساحة بينهم .تذكر كورين سويت بأن هذه الوضعية أكثر شعبية بين حوالي 27 % من الأزواج وتظهر بأن العلاقة بينهم تتميز بالمزيد من التقارب والإستقلال أيضاَ .


7. الوضعية الخلفية :

وهي النوم والعودة إلي الوراء والنوم في إتجاهين متعاكسين ولكن هناك تلامس في الظهر بينهم . تذكر كورين سويت بأن هذه الوضعية شائعة في فترة الزواج الأولي والذين قضوا مع بعض أقل من عام وتدل علي الشعور بالإسترخاء والراحة بينهم .

8. وضعية مهد الحبيب :

تذكر كوين سويت بأن العلاقات الزوجية المبكرة عادة ما تتخذ هذه الوضعية فهي وضعية أكثر حميمية حيث يقوم أحد الأطراف بإمساك الأخر لكي يستقر علي رأسه علي الكتف الخاص به وتتعانق أرجلهم معاً . يشير شيرلي زجزاج الطبيب النفسي بأن هذه الوضعية تدل علي الحماية والأمان وزيادة الثقة بينكم .

9. وضعية عناق الساق :

إذا قام شريك حياتك بإتخاذ وضعية عناق الساق فهذا يعني أنهم يرغبوا في حدوث إتصال عاطفي وكلاهما يحاول إظهار المودة والألفة إلي الطرف الأخر .

10. وضعية الإنسحاب بعيداً :

إذا قام أحد الزوجين بإتخاذ وضعية الإنسحاب وسيطر الطرف الأخر علي معظم السرير فإن هذا الطرف يميل إلي أن يكون أكثر أنانية . في حالة تكرار هذه الوضعية كثيراً فهذا يعني بأن الوقت حان لإجراء محادثة صادقة بينكم وذلك لأن الطرف الأخر يلعب دور ثانوي والطرف الأخر يسيطر علي العلاقة .


فقط للمتزوجين : طريقة نومكما المقرب الدائمة تكشف أسرار العلاقة والمشاعر الحقيقة بينكما " بدون زعل "

يذكر الخبير باتي وود خبير لغة الجسد بأن أوضاع النوم ترصد مجموعة من المعلومات عن طبيعية علاقتك الزوجية والعديد من الأمور الغامضة الأخري فمثلاً إذا كنت تنام علي ظهرك فهذا يعني أنك شخصية صامتة وإن كنت تنام علي بطنك فهذا يعني بأن لديك شخصية مرحة . لذلك فإن طريقة نومك مع شريك حياتك تساعد في قياس ما يحدث في علاقتك العاطفية وهذا ما نوضحه لك أدناه


بالصور طريقة نومك تدل علي طبيعية علاقتك الزوجية : 

1. وضعية المعلقة :

عندما تنام الزوجة علي الجانب الأيسر ويستلقي الزوج خلفها أو العكس وفقاً لدراسة تمت قام بها عالم النفس كورين سويت بأن هناك حوالي 18 % من الأزواج يفضلوا يفضل إتخاذ وضعية المعلقة أثناء النوم ليدل علي الرغبة في الحماية والإهتمام بالزوجة.


2. وضعية المعلقة الواسعة :

تختلف عن وضعية المعلقة السابقة في وجود مسافة بين الزوجين وتعني نضوج العلاقة بين الزوجين ويتحمل كل فرد ما يقوم به . ويخبر الزوج الزوجه بأنها يمكنها الإعتماد عليه وأنه ظهرها في الحياة .

3. وضعية المطاردة :

تتشابه هذه الوضعية مع وضعية المعلقة يقوم فيها أحدهم بمطاردة الأخر حيث يقوم باحد الزوجين الذهاب إلي الجانب الأخر من السرير ويقوم الطرف الأخر بمطاردته ويقوم بإحتضانه . يذكر الدكتور صموئيل دانكل بأن الشخص الذي يذهب للطرف الأخر يريد أن تلاحقه وتلعب معه ويضيف بانها مغازلة غير قانونية لأنه أحد الأطراف يرغب في أن تكون له مساحته الخاصة .


4. وضعية المعانقة :


هذه الوضعية حميمية للغاية وتحدث بعد ممارسة العلاقة الحميمية نتيجة المشاعر القوية أو في بداية أي علاقة رومانسية . وقد يرغب بعض الأزواج في الحفاظ علي هذه الوضعية لفترة طويلة . وتذكر إليزببث فلين غامبل بأن إتخاذ هذه الوضعية تدل علي أن الأزواج يمكنهم الإعتماد علي بعضهم البعض .

5. وضعية العقدة الحرة :

تبدأ هذه الوضعية بإتخاذ وضعية المعانقة وبعد مرور 10 دقائق يقوموا بإتخاذ المزيد من المسافة بينهما. يذكر الدكتور سويت بأن حوالي 8 % من الأزواج يتخذوا هذه الوضعية وأنها تدل علي الإستقلال بينهم والثقة والإتزان في علاقاتهم العاطفية والراحة .

6. وضعية الإتجاهين المعاكسين :

عندما يتأخذ الأطراف وضعية إتجاهين متعاكسين وترك مساحة بينهم .تذكر كورين سويت بأن هذه الوضعية أكثر شعبية بين حوالي 27 % من الأزواج وتظهر بأن العلاقة بينهم تتميز بالمزيد من التقارب والإستقلال أيضاَ .


7. الوضعية الخلفية :

وهي النوم والعودة إلي الوراء والنوم في إتجاهين متعاكسين ولكن هناك تلامس في الظهر بينهم . تذكر كورين سويت بأن هذه الوضعية شائعة في فترة الزواج الأولي والذين قضوا مع بعض أقل من عام وتدل علي الشعور بالإسترخاء والراحة بينهم .

8. وضعية مهد الحبيب :

تذكر كوين سويت بأن العلاقات الزوجية المبكرة عادة ما تتخذ هذه الوضعية فهي وضعية أكثر حميمية حيث يقوم أحد الأطراف بإمساك الأخر لكي يستقر علي رأسه علي الكتف الخاص به وتتعانق أرجلهم معاً . يشير شيرلي زجزاج الطبيب النفسي بأن هذه الوضعية تدل علي الحماية والأمان وزيادة الثقة بينكم .

9. وضعية عناق الساق :

إذا قام شريك حياتك بإتخاذ وضعية عناق الساق فهذا يعني أنهم يرغبوا في حدوث إتصال عاطفي وكلاهما يحاول إظهار المودة والألفة إلي الطرف الأخر .

10. وضعية الإنسحاب بعيداً :

إذا قام أحد الزوجين بإتخاذ وضعية الإنسحاب وسيطر الطرف الأخر علي معظم السرير فإن هذا الطرف يميل إلي أن يكون أكثر أنانية . في حالة تكرار هذه الوضعية كثيراً فهذا يعني بأن الوقت حان لإجراء محادثة صادقة بينكم وذلك لأن الطرف الأخر يلعب دور ثانوي والطرف الأخر يسيطر علي العلاقة .

ليست هناك تعليقات :

الأكثر قراءة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.